نائب رئيس البرلمان: الشعب قال كلمته وجلسة تمرير توفيق علاوي الاثنين..رئيس البرلمان: حكومة علاوي تهدد السلم المجتمعي وتشرخ مكونات المجتمع في العراق!؟

علق نائب رئيس البرلمان عن التيار الصدري الشيعي، حسن الكعبي، السبت، على تصريحات رئيس المجلس محمد الحلبوسي عن تحالف القوى السنية بشأن عدم إمكانية تحديد موعد جلسة استثنائية للبرلمان قبل وصول المنهاج الوزاري للمكلف محمد توفيق علاوي وأسماء الوزراء إليه .

وقال الكعبي في تصريح اليوم 22 شباط 2020، إنه

:بعد تقديم طلب رئيس الوزراء وتوقيع أكثر من 70 نائباً ،واستناداً لأحكام المادة 58 من الدستور ،لا يستطيع أحد أن يمتنع عن تحديد موعد للجلسة الاستثنائية”، لافتاً إلى أن”المجلس ورئاسته ملزمان بعقد الجلسة”.

وأشار إلى أن”من يمتنع عن تحديد موعد الجلسة سيتعرض الى المسألة القانونية”، مشدد على أنه”لا يمكن تطويع الدستور والقانون للأهواء الحزبية والسياسية”.

وأضاف الكعبي:

“لن نتنصل عن اليمين الذي أديناه أمام الشعب والحفاظ على الأمانة”، مؤكداً أن”زمن العودة الى التحاصص والمغانم انتهى”.

ولفت الكعبي إلى أنه”وبعد أن قال الشعب كلمته أما أن نكون معه ، أو مع الأحزاب والمحاصصة”.

محمد الحلبوسي

لخضوعه للميليشيات الايرانية..مطالبات بحل البرلمان في العراق..البرلمان العراقي لا يمثلني!

ونفى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت، تحديد البرلمان، موعداً لعقد الجلسة الاستثنائية، بشأن منح الثقة لحكومة علاوي، وذلك بعد ساعات على إعلان نائبه حسن الكعبي ذلك.

وقال الحلبوسي في بيان 22 شباط 2020، إن ” رئاسة المجلس لم تحدد حتى الآن موعد الجلسة الاستثنائية، ولا يمكن تحديد موعدها قبل وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء، ولغاية الآن، لم يصل إلى مجلس النواب المنهاج الوزاري ولا أسماء الكابينة الوزارية”.

محمد الحلبوسي: لن يكون رئيس الوزراء السابع في العراق بعد2003 مزدوج الجنسية!

وأضاف، أنه :

“حال وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء ستشرع الرئاسة بإكمال الإجراءات لعقد الجلسة، حيث نص النظام الداخلي، على أنه في حال وصول المنهاج يحيله الرئيس إلى لجنة خاصة يرأسها أحد نائبيه لإعداد تقرير يقدم للمجلس قبل التصويت عليه”.

وحذر الحلبوسي، من:

“مغبة المضي في أي إجراءات خارجة عن الدستور والنظام الداخلي والقوانين التي نعمل بها ولا سيما فيما يتعلق بعمل مجلس النواب”، مشيراً إلى أن “الهدف من تشكيل أي حكومة هو الخروج من أزمة ولا نرغب بالذهاب إلى حكومة قد تهدد السلم المجتمعي أو تحدث شرخا بين مكونات المجتمع”.

كتائب حزب الله تهدد رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بالقتل!”فيديو”

وتابع:

“لن تكون هناك إجراءات أحادية الجانب، وإن رئيس المجلس ونائبيه حرصوا منذ اللحظة الأولى على التوافق بقراراتهم، وهناك صلاحيات للرئيس، ولكنني أحرص على أن يكون التوافق رسالة نرسلها إلى جميع مكونات الشعب العراقي من رئاسة مجلس النواب تمثل كل أبناء الشعب، ولن يمر أي أمر خلافا لإرادة الشعب والقوانين النافذة”.

رئيس البرلمان في العراق: الحضور في جلسة إلغاء الاتفاق الامني مع امريكا شيعي!؟

رئيس البرلمان في العراق: الحضور في جلسة إلغاء الاتفاق الامني مع امريكا 5 كانون الثاني 2020 شيعي!؟

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Samstag, 22. Februar 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.