نائب رئيس البرلمان مخاطبا بومبيو: لدينا 179 نائبا وطنيا صوتوا على خروج القوات الامريكية!

رد النائب الاول لرئيس البرلمان عن التيار الصدري ” 54 نائبا من أصل 329 نائبا عدد مقاعد البرلمان” حسن كريم الكعبي، اليوم الثلاثاء 14 كانون الثاني2020، على تصريح منسوب لوزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الذي قال فيه ان هناك 50 مسؤولاً عراقياً يثمنون دور القوات الاميركية في العراق ويرحبون ببقاءها خلال جلسات خاصة.

المكتب الاعلامي للكعبي ذكر في بيان:

ان النائب رئيس البرلمان رد على تصريح لوزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو: لدينا اسماء لــ 179 مائة وتسعة وسبعون نائبا عراقيا وطنيا مقداما مُنتخبا بأمر الشعب صوتوا وخلال جلسة علنية شهدها العالم اجمع على إجلاء قواتكم الاجنبية من العراق بعد تكرار خرقها لسيادتنا وكان آخرها ارتكاب مجزرة القائم ضد الحشد الشعبي وبعدها بأيام قليلة جريمة مطار بغداد الدولي ، وقبلها اماكن متعددة كثيرة اخرى .

واضاف البيان، ان الكعبي خاطب وزير الخارجية الاميركي بالقول: هل تستطيع ان تكشف لنا وللشعب العراقي عن هوية الـ 50 مسؤولا الذين رحبوا بتواجد قواتكم في البلاد .. اتمنى ذلك ؟.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=18&v=0teYhPE48IU&feature=emb_logo

وكانت في تسريبات مصورة، حذر رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي من تداعيات قرار إنهاء الوجود الأجنبي في البلاد، موجها حديثه إلى أعضاء المجلس طالبا عدم تسجيل حديثه.

وقال الحلبوسي إن قرارا بإنهاء الوجود الأجنبي في العراق سيؤدي إلى وقف المجتمع الدولي تعاملاته المالية مع العراق، و”قد لا نكون قادرين على الإيفاء بالتزاماتنا المالية أمام مواطنينا في أي لحظة”.

وفي حديثه إلى النواب في قاعة المجلس قال الحلبوسي:

“نحن ماضون الآن في قرار سواء المكتوب أمام رئيس الجلسة أو الطلبات المتعلقة بإنهاء تواجد القوات الأجنبية بشكل عام بإجراءات عاجلة ووضع ترتيبات لذلك أو العودة إلى مسودة قرار كان مطروحا يتعلق بحصر عدد القوات ومهامها والتفاصيل المذكورة في الرسالة”.

وأضاف:

“اليوم الحضور شيعي، كنت أتمنى أن يكون كما اعتدنا في الفترات السابقة أن يكون القرار عراقيا، اليوم أنتم الأخ الأكبر ويتحمل مسؤولية الجميع، تتحملون مسؤولية أبناءكم وإخوانكم وأخواتكم من الشيعة والسنة والكرد والأقليات من كل أنحاء العراق”.

وأشار محذرا :

“دولة الرئيس إحدى الخطوات التي قد يتخذها المجتمع الدولي هي إيقاف التعامل المالي مع العراق، وأرجو أن يتم توضيحه للنواب، قد لا نكون قادرين على الإيفاء بالتزاماتنا المالية أمام مواطنينا في أي لحظة”.
وكان البرلمان العراقي قد طلب يوم الأحد 5 كانون الثاني 2020 من الحكومة “إنهاء تواجد أي قوات أجنبية” على أراضيه، عبر المباشرة بـ “إلغاء طلب المساعدة” المقدم إلى المجتمع الدولي لقتال تنظيم داعش.

وصادق البرلمان خلال جلسة طارئة، نقلت مباشرة عبر شاشة القناة الرسمية للدولة وبحضور رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، على قرار “إلزام الحكومة العراقية بحفظ سيادة العراق من خلال إلغاء طلب المساعدة”، بحسب ما أعلن رئيس البرلمان الحلبوسي.

ويتحدث البعض عن أن الحلبوسي كان قد تعرض لضغوط وتهديدات مبطنة عبر شبكات التواصل الاجتماعي من ميليشيات موالية لإيران تدعوه لتمرير قرار إنهاء تواجد القوات الأجنبية على الأراضي العراقية.

بومبيو بحضور كوندليزا رايس عن المسؤولين العراقيين: يؤيدون الوجود الأميركي سرا ويعارضونه في العلن

رئيس البرلمان في العراق: الحضور في جلسة إلغاء الاتفاق الامني مع امريكا شيعي!؟

حسن سالم – محمد سالم الغبان

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.