نائب رئيس الوزراء السابق: النظام السياسي في العراق بعد2003 مستهدف

أكد نائب رئيس الوزراء السابق عن التيار الصدري، بهاء الأعرجي، السبت، أن من يعتقد بان التظاهرات انتهت فهو “واهم، مبينا ان النظام السياسي بجميع احزابه وكتله السياسية مستهدف.

وقال الأعرجي، في تغريدة ععلى حسابه بموقع “تويتر”، اليوم، 12 تشرين الأول 2019، “‏واهم ذاك الذي يعتقد أن التظاهرات قد توقفت، والمسؤولية تقع على جميع الكتل السياسية للوقوف مع الحكومة لإنجاز ما يمكن من الإصلاحات التي أعلنتها والتي قد يكون تنفيذها نتيجة مقنعة للشعب الذي يطالب بحقوقه”.

وأضاف انه “بعكسه، فإن النظام السياسي الذي تتكون منه جميع الأحزاب وكتلها البرلمانية مستهدف”.

يذكر، ان المظاهرات السلمية ضد سلطة الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ عام 2003، في العاصمة بغداد في الواحد من الشهر الجاري ومن ثم إنتقلت الى المدن العربية الشيعية سقط فيها، الى اليوم 12 اكتوبر/ تشرين الاول 2019 بالرصاص الحكومي الحي اكثر من 200 متظاهر سلمي بالاضافة الى 8000 جريح ومئات المعتقلين والمغيبن.

مقتدى الصدر- بهاء الاعرجي

هيومن رايتس ووتش ترد على دعوة اية الله السيستاني بتشكيل لجنة لمعرفة مقتل وجرح الالاف المتظاهرين السلميين في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.