النائب الصدري برهان المعموري يدعو رئيس مجلس النواب الخامس بعد2003 الى حلّ البرلمان وفق المادة 58

طالب النائب عن التيار الصدري، برهان المعموري، اليوم السبت، رئيس مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 رئيس حزب تقدم، محمد الحلبوسي، بعقد “جلسة استثنائية” لحل البرلمان.

وذكر المعموري بحسب وثيقة، انه:

“استناداً الى الحكام المادة (٦٤) من الدستور والتي نصت على :- اولاً / يحل مجلس النواب بالأغلبية المطلقة لعدد أعضائه بنائاً على طلب من ثلث اعضائه وبالنظر لعدم قيام مجلس النواب من انتخاب رئيساً للجمهورية استناد الى احكام المادة ٧٠ من الدستور واخفاقه في تنفيذ التزاماته الدستورية يرجى تفضلكم بالموافقة على حل مجلس النواب وعقد جلسة استثنائية للمجلس لهذا الغرض استناداً لأحكام المادة ٥٨ من الدستور وتحديد موعدا للانتخابات المبكرة”.


وسمح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، لأحد نواب كتلته بعدم تقديم الاستقالة والبقاء في البرلمان.

وكان المتحدث باسم الكتلة الصدرية، حيدر الحداد، في بيان، 15 حزيران 2022، إن:

“عدد النواب المستقيلين 73 نائب وهو عدد الكتلة الصدرية”.

وأوضح الحداد، أن:

“النائب برهان المعموري رشح كمستقل وفاز بأصوات جمهوره ومن ثم انضم الى الكتلة الصدرية.. الرجل جاء معنا وقدم استقالته ولكن صدر فيه استثناء من قبل السماحة”.

فقد، رد زعيم التيار الصدري بحسب وثيقة:

“لو لا مواقفك السابقة لما قبلنا اعتذارك لكننا آل الصدر لا نغلق ابوابنا، فأهلا بك ومرحبا”.

وتابع، “آملا ان لا تكرر انفصالك عن آل الصدر ويضيع تاريخك.. فشكرا لك على هذا الموقف الاخلاقي وكن منا وفينا، فشكرا لك على هذا الموقف الاخلاقي”.