نائب كوردي: عجز حكومة كوردستان عن دفع رواتب موظفيها يثير التساؤل

اعتبر النائب عن ائتلاف القوى الكوردستانية زانا سعيد روستاي، السبت، أن الأزمة المالية في إقليم كوردستان بلغت “ذروتها”، وفيما أكد أن حكومة الإقليم عجزت عن توفير رواتب موظفيها، لفت الى أن مواطني الإقليم يتساءلون لماذا بغداد تصدر 3 مليون برميل يومياً وتوفر رواتب 15 محافظة، وكردستان يصدر مليون برميل ولا يستطيع.
وقال روستاي إن “الأزمة المالية في الإقليم بدأت في 2014، من خلال قيام الحكومة الاتحادية بعدم إرسال مستحقات الإقليم”، موضحا أن “الأزمة بلغت ذروتها في الأشهر الثلاثة الأخيرة عندما عجزت عن توفير رواتب الموظفين الذين عددهم مليون و400 ألف شخص، رغم تصدير حكومة الإقليم مليون برميل نفط يوميا”.
وأضاف روستاي، أن “مواطني الإقليم يتساءلون لماذا بغداد تصدر 3 مليون برميل يومياً وتستطيع إدارة 15 محافظة من ناحية الرواتب، وكوردستان يصدر مليون برميل ولا يستطيع إدارة ثلاث محافظات؟”، معتبرا أن “ما يطرحه المواطنون من أسئلة هي منطقية بالفعل”.
وكان وزارة الثروات الطبيعية ب‍إقليم كوردستان، (12 كانون الثاني 2016) عن تصدير 18 مليون و105 ألف و734 برميل من النفط الخام عبر ميناء جيهان التركي خلال شهر كانون الأول الماضي، مشيرة الى أن تصدير النفط توقف لمدة ثلاثة أيام لأسباب خارجة عن سيطرة حكومة الإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.