نادية مراد تتبرع بـ قيمة جائزة نوبل لـ بناء مستشفى ” فيديو”

ذكرت الإيزيدية العراقية الناجية من اسر تنظيم داعش الذي سيطر على ثلث مساحة العراق عام 2014، نادية مراد، الحائزة على جائزة نوبل للسلام 2018، إنها قررت إنفاق قيمة الجائزة على بناء مستشفى لضحايا الانتهاكات الجنسية في مدينة سنجار بالعراق.

وأوضحت الناشطة، التي تعرضت للتعذيب والاغتصاب على يد التنظيم، في كلمة أمام المئات من مواطنيها في سنجار، أنها ستبني بالأموال التي حصلت عليها مستشفى لعلاج الجميع، خاصة الأرامل والنساء اللاتي تعرضن للانتهاكات الجنسية على يد التنظيم.
كما تقدمت بالشكر لحكومة العراق المركزية وإقليم كوردستان للموافقة على خطتها، وقالت إنها ستتواصل مع منظمات إنسانية “قريبا” لبدء البناء.
وحصلت نادية مراد على الجائزة، التي تبلغ قيمتها مليون دولار أمريكي، بالاشتراك مع الطبيب دنيس مكويغي لجهودهما التي استهدفت القضاء على استخدام العنف الجنسي كسلاح في الحروب والصراعات المسلحة.
وكانت نادية مراد من بين قرابة 7 آلاف امرأة وفتاة اسرهم التنظيم بعد ان سيطر على الموصل وثلث مساحة العراق في 2014، وتعرضت للتعذيب والاغتصاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.