نادي الكتاب كربلاء يقيم أمسية لشاعر يتحدث عن القصيدة البصرية

العراق نت / كربلاء
ذكر نادي الكتاب محافظة كربلاء ، يوم الأحد ان النادي ضيف شاعرا من أهالي محافظة البصرة ليتحدث عن تجربته الشعرية وواقع القصيدة في المحافظة .وقال سكرتير نادي الكتاب خليل الشافعي لـــ” العراق نت “، أن “النادي ضيف  في أمسية له  مساء أمس السبت ، على حدائق نقابة المعلمين الشاعر عبد السادة البصري الذي يعد من أهم الشعراء للجيل الثمانيني في العراق ومحافظة البصرة للحديث عن تجربته الشعرية وواقع القصيدة في محافظة البصرة  “. وأضاف أن “الشاعر تحدث في الأمسية التي قدمها له الشاعر سلام البناي عن ملامح القصيدة الثمانينية وتأثير الحرب وكذلك تحدث عن الشعر في البصرة وتأثره في الواقع والمكان “. وبين  أن “الشاعر قرأ العديد من قصائده مثلما قرأ قصيدة شعبية لأنه أيضا يعد شاعرا شعبيا ومخرجا مسرحيا  “. وأشار إلى أن عبد السادة البصري من مواليد مدينة الفاو عام 1961، وتخرج من كلية الفنون الجميلة وهو عضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين والعرب، كتب الشعر مبكرا في أوائل 1972، واصدر المجموعة الشعرية الأولى في عمان 1998 عن دار أزمنة تحت عنوان (لا شئ لنا)، والمجموعة الثانية في البصرة عام 2000، تحت عنوان (تضاريس ) ومجموعة أخرى هي (اصفي من البياض) في البصرة عام 2008 و ( لم اعر وجهها ) في بغداد عام 2015 “.
وشهدت الأمسية العديد من المداخلات شارك فيها الباحث حسن عبيد عيسى والدكتور عمار المسعودي والباحث حسين الجبوري والروائي علي لفته سعيد والقاص احمد طابور والشاعر مهدي النعيمي والقاص جاسم عاصي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.