نجاح الرئيس خالد العطية بموسم الحج..!- جاسم المطير

مسامير جاسم المطير 2198
بمناسبة عيد الاضحى السعيد نتوجه بأيدينا نحو الكعبة سائلين المولى ان ينعم بالموفقية والنجاح على رئيس بعثة الحج العراقية الدكتور خالد العطية الممثل الحقيقي لقطاع واسع من نواب عراقيين يقارب عددهم المائة نائب ونائبة.
اكد الرئيس خالد العطية ان جميع الحجاج العراقيين سالمين.. لم يتناول أي منهم لا الكوكايين ولا الكافايين ولم تشهد البعثة اية حادثة طلاق ولا زواج والحمد لله .. لقد توفر حياء كامل بين جميع النائبات العراقيات بالرغم من ازدياد جرأة بعض النواب العراقيين.
اطمأنوا ايها المواطنون العراقيون ان مجلس النواب سيعاود نشر لمسات الحنان والوفاء والعطاء بعد انتهاء عطلة العيد السعيد حيث يعود من جديد لمعالجة سوء الهضم في معدة وقولون المجلس النيابي وذلك بتغذية جميع اللجان الفرعية البرلمانية بالمواد الغذائية اللينة والسائلة لتحل محل المواد الصلبة التي تستخدم في العادة بالعراك والمصارعة في الحلبة البرلمانية، المنقولة وغير المنقولة، على الشاشة التلفزيونية.
قالت الاخبار الاولية ان وفد حجاج البرلمان العراقي كان اكثر الوفود العربية والاسلامية نشاطا وفعالية في تسهيل عملية مضغ وبلع المواد الكربوهيدراتية والدهنية خلال وجبات الطعام الثلاثة في مكة المكرمة بهدف تقوية الهيكل العظمي البرلماني العراقي وتقوية الجهاز العصبي لجميع النواب العراقيين المحتاجين الى اللبن البقري الخالص لإنقاذ الوضع الاقتصادي الناقص وحل مشكلة تغذية و معيشة 3 ملايين نازح على كوب واحد ، يومياً، من لبن خالي الدسم او شريحة من جبن المعلبات الاسهل هضما مع نصف رغيف من الخبز اليابس او الطري وتركيز الاتجاه على ترك التغذية الرافعة لنسبة الكوليسترول اللاصقة بدماء الشعب العراقي ..!
دعا الدكتور خالد العطية الى معالجة التخمة البرلمانية بعد عودة الحجاج الى ربوع الوطن بالكف عن ولائم الرز العنبر والمعكرونة البيضاء والزلاطة الخضراء والبطاطس الصفراء والسمكة المسكوفة البيضاء وصواني قوزي اللحوم الحمراء، استعدادا للتصويت على سلّة وزراء الصلاح والاصلاح والوزراء البدلاء بعد عطلة العيد ومعالجة جميع بواسير البرلمان العراقي العاجزة عن الحركة منذ تأسيسه استعداداً للمشاركة النشيطة الاوسع بموسم الحج القادم ..!
اجمع النواب الحجاج انه لا يوجد رئيس يجعل الحج أمراً سهلاً غير خالد العطية.. نطالب من الدكتور حيدر العبادي ان يعينه رئيساً أبدياً فهو رجل حق كما الموت حق ..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.