نفس الطاس ونفس الحمام بدلنا عليوي بعلوان- نور القيسي

ماذا لو انك عزيزي القارىء صادفت الجملتين ادناه مكتوبة على جدار يوميات احدهم في الفيس بوك، او على جدار بيت عائلة مسيحية في بغداد او البصرة، او ربما يقولها لك احد معارفك “لا يجوز الاحتفال برأس السنة ولا التهنئة لها ولا المشاركة فيها“ اما الجملة الثانية “إذا كان فيه ترويج للمسيحية أو للفساد فلا يجوز“ .

سيقودك عقلك باللاوعي للحكم ان الجملتين اعلاه خرجت من فم انسان متطرف لا يتوانى عن تفخيخ جسده للبحث عن الحوريات كما هو حال الافراد المنتمين للتنظيمات المتطرفة داعش ومن قبلها القاعدة.

طيب ماذا لو قلت لك ان الجملة الاولى هي جواب مفتي السنة في جمهورية العراق مهدي الصميدعي، والجملة الثانية هي للمرجع الشيعي الاكبر علي السيستاني، ما رأيك ستتراجع قليلاً وتحك راسك وتلوي عنقك في محاولة للخروج من هذا المأزق الذي وضعت نفسك فيه، حسناً انت في كل الاحوال في مأزق وجودي كبير، داعش التي اعلنت الحكومة العاقية النصر عليها ودحرها، مازال فكرها متداول، ومازال السبب الذي ادى بالنتيجة لتناحر طائفي وعرقي، يفرض عليك كقانون “عقائدي “ لايجوز الخروج عنه، ما قرأته عزيزي القاريء هو عبارة عن جبل الكره المختبيء تحت عباءة رجل الدين والذي ستظهر عليه نتائجك عاجلاً ام اجلاً مثلما ظهرت من قبلها على المناطق التي احتلها التنظيم الارهابي داعش.

ملخص كلامي ان الصراع مع عصابات داعش وما حمله من خسائر مادية بالارض وعدد الضحايا والمعاقين وغيرها، ماهو الا صراع سلطوي بين مجموعات تنتمي لنفس العقيدة وتحمل نفس التشدد، يعني يا عيوني ما سوينا شي نفس الطاس ونفس الحمام بدلنا عليوي بعلوان كما يقول المثل العراقي الشهير.

3 thoughts on “نفس الطاس ونفس الحمام بدلنا عليوي بعلوان- نور القيسي

  • 29/12/2018 at 4:26 مساءً
    Permalink

    محتوى البوست يهاجم دين دون اخر وكأنما يدعوا ومهتم للاحتفال بعيد المسيح وكأنما دين المسيح مقدس بعكس الديانات الاخرى و بالحقيقة هما وجهان لعملة واحدة

  • 01/01/2019 at 1:28 صباحًا
    Permalink

    انت لستي متدينة لماذا تتكلمين في المواضيع الدينية ؟؟
    .
    ثم ان فتوى تحريم التهنئة لايعني اقامة القتال مع المسيح وغيرهم

  • 09/02/2022 at 7:09 صباحًا
    Permalink

    كلامك غير منطقي
    اذا انته مسلم هل قريت عن الدعوه السريه
    انته تريد توصل بان احنه مسيرين
    نمشي مثل العبوديه اكلك انته خطأن
    كل ما هنالك اكو رجل واعي وافهم هو يعرف مصلحه العراق او بلده مثل سيد على سيستاني عكس فتاوي اهل السنه لحللو قتلنه اما سيد علي ربي يحفظه مثل اهلنا السنه بانفسننا ولا عنده فتوى ضدهم اما محمد العريفي وعرعور يقولون عن شيعه امير المؤمنين كفره وغير ذلك اخي اكو فرق بين هذا وهذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.