نفي تصريح لأحد ضباط المخابرات العراقية حول الهجوم على أرامكو السعودية

نفت خلية الإعلام الأمني، الإثنين، 16 أيلول، 2019 ، صحة التصريح المتداول لأحد ضباط المخابرات العراقية بشأن الهجوم على أرامكو.

وقالت الخلية في بيان إن “بعض المواقع الإعلامية الإلكترونية تناقلت تصريحاً لأحد ضباط جهاز المخابرات الوطني العراقي حول الهجوم الأخير على منشآت نفطية بالمملكة العربية السعودية”.

وأضاف أن “جهاز المخابرات الوطني العراقي ينفي ادلاء أحد ضباطه بأي تصريح حول هذا الموضوع، ويدعو في الوقت ذاته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي التأكد من المعلومات قبل نشرها وعدم الترويج للشائعات المغرضة، كما يحتفظ بحق مقاضاة مروجي هذه الأخبار الكاذبة والملفقة”.

وكان قد أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، أن المعلومات التي حصلت عليها بلاده تشير إلى صحة بيان الحكومة العراقية في عدم استخدام أراضيها في تنفيذ الهجوم الذي استهدف أول أمس السبت، منشأتين نفطيتين لأرامكو السعودية.

وأمس الأحد، قال مكتب عادل عبدالمهدي، في بيان: “ينفي العراق ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام اراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة، ويؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه وان الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور ، وقد شكلت لجنة من الاطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات”.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد أشارت إلى أن الطائرات المسيرة التي استخدمت في هجمات أول أمس السبت، لم تنطلق من اليمن، بل جاءت من العراق.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد قال في تغريدة له السبت الماضي: “تقف طهران وراء شن نحو 100 هجوم على المملكة العربية السعودية، بينما يتحدث روحاني وظريف عن العمل الدبلوماسي، وفي خضم هذه الدعوات لوقف التوترات، شنت إيران هجوماً غير مسبوق على مصادر الطاقة العالمية، ولا دليل على أن الهجمات انطلقت من اليمن”.

يذكر أن هجوم السبت على مواقع لشركة أرامكو السعودية بالقرب من (بقيق‬) و(خريص‬) أدى إلى توقف إنتاج نحو 5.7 مليون برميل نفط يومياً وهي الكمية التي تعادل 5% من إنتاج النفط في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.