نقل ملا بختيار ووستا حسن نوري الى المانيا لتلقي العلاج بعد محاولة اغتيال

اكد مصدر مطلع، الخميس، تعرض مدير اسايش السليمانية السابق وستا حسن نوري، الى محاولة اغتيال بالسم، وذلك بعد وقت قصير من محاولة اغتيال القيادي البارز في الاتحاد الوطني ملا بختيار.
وكشف المصدر (28 تشرين الاول 2021)، ان:

“نوري وبعد شعوره الاعراض الاكثر شيوعا عند التعرض للتسمم، قرر الذهاب الى المانيا لغرض العلاج واجراء الفحوصات اللازمة من اجل التاكد”.
واضاف المصدر ان “الفحوصات اكدت تعرض مدير اسايش السليمانية السابق، الى محاولة اغتيال بالسم”، دون ان يفصح عن مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق، افاد مصدر مقرب من القيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار، بتعرض الأخير الى محاولة اغتيال بالسم، نقل على اثرها الى مستشفيات العاصمة الالمانية برلين من اجل العلاج.
وقال المصدر، ان:

“الوضع الصحي تدهور بشكل مفاجئ لملا بختيار، لينقل على الفور إلى إحدى مستشفيات برلين الألمانية لمعاينة حالته،” مبينا “التقارير الطبية أظهرت تناول ملا بختيار مادة سمية قاتلة”.
وبين المصدر ان:

“الحالة الصحية لـ (بختيار) مستقرة في الوقت الحالي وان الاطباء في برلين اكدو تعرضه الى التسمم بمادة خطيرة”.
وكان اخر ظهور لملا بختيار في 18 من الشهر الجاري، عندما كان في استقبال وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي زار السليمانية.


برهم صالح – لاهور جنكي- البابا فرنسيس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.