نواب يحملون شهادة الاعدادية: نحن نحب العراق، اسمحوا لنا بالترشح من جديد!

كاظم الصيادي

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون، كاظم الصيادي، اليوم الاثنين، أن مشاركة 20% من حملة شهادة الإعدادية في الانتخابات بدعة سياسية لا تخدم مصلحة العراق.
فقد ذكر الصيادي، إن :
خيار التصويت لشهادة البكلوريوس كان واضحا، حيث ان بعض الاخوة الذين لم يتم شمولهم:


ادعو حبهم للعراق ويجب تمثيلهم للشعب العراقي.
وأضاف “اننا وافقنا على شمول 20% من حملة الشهادة الاعدادية ضمن القوائم الانتخابية بشرط ان لا يكون بهذه النسبة في دوائر الدولة بدرجة مدير عام فما فوق واعضاء مجالس المحافظات والمحافظين لكي يطبقون فعلا مصلحة العراق”.
واكد ان :
“ما نعتقده انه لا يوجد شيء اسمه مصلحة العراق في قضية اضافة بعض الفقرات على قانون الانتخابات فيما يتعلق بحملة شهادة الاعدادية، انما هو فقط مصالح شخصية فئوية”، مبينا ان “بعض الذين لا يريدون التصويت تعود لأمور شخصية او حزبية تسقيطية لتصفية الحسابات”.
وأشار الى ان :
“الطعن الذي تقدم هل من حق مجلس النواب ان يصوت على قضية الماجستير والدكتوراه والبكلوريوس، فيما اتضح انه حق طبيعي واعتبره حق تشريعي ومن حقه التصويت على الاعدادية ايضا”، مؤكدا ان ” قضية 20% بدعة سياسية”.
وكانت رئاسة مجلس النواب وافقت في وقت سابق، على طلب تقدم به مجموعة من نواب يحملون شهادات إعدادية بإجراء تعديل أول على قانون الانتخابات يلزم كل قائمة انتخابية بتخصيص ما نسبته 20% من مرشحيها إلى حملة الشهادة الإعدادية.