نوري المالكي: نتابع بقلق المؤامرة التركية في تعطيش العراقيين!

أبدى رئيس ائتلاف دولة القانون “25 مقعدا من اصل 329 مقعد في البرلمان العراقي “، نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، قلقه البالغ بسبب قيام الدولة التركية بإنشاء سدود على نهري دجلة والفرات اللذان ينبعان من جبال هضبة الأناضول في تركيا، ومشاريع مائية تسببت في حدوث شح في المياه بالعراق باعتبارها دولة المصب،
مضيفا أن الحكومة التركية تجاهلت كل النداءات والمفاوضات من الجانب العراقي وتصر على سياسة الإضرار ومؤامرة تعطيش العراقيين.
وأكد امين عام حزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي في بيان يوم السبت 2حزيران،2018.
نتابع بقلق شديد خطر إجراءات الحكومة التركية وتسببها بشحة المياه نتيجة بناء السدود على حساب حياة العراقيين ، ورغم كل النداءات والمفاوضات تصر تركيا على سياسة الأضرار بالعراق .
ان ما يتعرض له بلدنا اليوم من أزمة مائية كبيرة وموت الاراضي الخصبة وجفاف المسطحات المائية ، يستدعي من الحكومة تحمل مسؤولياتها ومواصلة التحرك السريع مع تركيا والمنظمات الدولية لوضع العلاجات المطلوبة ، وندعو الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي والامم المتحدة ودول الجوار والدول الصديقة الى وضع حد لمؤامرة تدمير العراق اقتصاديا وحيويا ،
وتعطيش العراقيين ودعوة تركيا الى اعادة النظر بمواقفها ازاء العراق، وان على الحكومة ومجلس النواب والكتل السياسية ان تبادر بارسال رسالة واضحة الى السلطات في تركيا بانها بعملها هذا تمهد لايجاد حالة نزاع وصراع بين البلدين الجارين ، لا نريد لها ان تكون .
ونؤكد على السيد وزير الموارد المائية ان يتعامل مع الأزمة بحكمة وعلاجات واقعية ، وان يتخذ إجراءات احتياطية بديلة تخفف من حدة الأزمة وتداعياتها الكارثية .
ادعو العراقيين جميعا بكل انتماءاتهم ومنظمات المجتمع المدني الى التعامل مع المشكلة بمسؤولية والتصرف بحنكة وروية وايجاد المناخات المناسبة بين المحافظات للتعاون والتشاور للخروج بمواقف موحدة ازاء ذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.