نوري المالكي يحذر من تآمر يستهدف إجهاض العملية السياسية

دعا نائب رئيس الجمهورية السابق نوري المالكي، الثلاثاء، إلى “وقفة جادة” إزاء وحدة العراق، وحذر من “المشاريع الشريرة ومساعي تقسيم العراق”، وفيما اتهم تركيا بأنها “غير صادقة” في مواقفها من عملية مكافحة الإرهاب.
وقال المالكي الذي سقطت مدينة الموصل بيد تنظيم داعش بنهاية ولايته الثانية في حزيران 2014، إن “للشباب دورا مهما في بناء البلاد وما يمر به العراق اليوم يتطلب من الجميع الوقوف موحدين ضد المشاريع الشريرة التي تستهدف وحدة البلاد”، محذرا من “مخططات ومشاريع تآمرية مشبوهة تستهدف إجهاض العملية السياسية”.
وأضاف أن “هذه المشاريع تقف خلفها دول عرفت بعدائها للعراق الجديد، وتلك الدول مدعومة داخليا من بقايا البعث المقبور والإرهابيين من التنظيمات المتطرفة والطائفية”.
وحذر المالكي ، من “مساعي تقسيم العراق التي عادت ملامحه مجددا من خلال تواجد قوات أجنبية في الموصل” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.