نوري المالكي يدعو لحل الازمة القطرية ومغادرة سياسة المحاور مؤكدا على إتساع دائرة الارهاب بعد هجومي طهران

أكد امين عام حزب الدعوة الاسلامية، نوري المالكي، اليوم الجمعة 9حزيران،2017، على ان صراع المحاور أخذ بالاتساع لاسيما بعد الازمة القطرية، داعيا لحل الخلاف ومغادرة سياسة المحاور .
ونقل بيان للمالكي،قوله “التطورات التي تشهدها المنطقة وصراع المحاور الآخذ بالاتساع لاسيما بعد الازمة التي تعرض لها مجلس التعاون الخليجي والخلاف بين قطر من جهة ودول السعودية ومصر والأمارات والبحرين”،داعيا الى “تجاوز الخلافات ومغادرة سياسة التخندقات والمحاور”.
واضاف انه “لا نريد ان تبقى الخلافات بين الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي لان استمرارها قد يفتح الباب امام صراعات وحروب داخلية”.
وحذر المالكي من “اتساع دائرة الارهاب في العالم وخصوصا بعد استهداف دول جديدة مثل ايران”، موضحا ان “الارهاب بات ظاهرة خطرة يستهدف الاستقرار العالمي، وعلى دول العالم توحيد جهودها لمواجهة افة التكفير والارهاب”.