نيجرفان بارزاني : المناطق التي حررتها البيشمركة من داعش سنتعامل معها بحسب الدستور

أكد رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني، اليوم الاحد، أن المناطق “المستقطعة” التي تم تحريرها من قبل قوات البيشمركة خلال الساعات الماضية سيتم التعامل معها بحسب الدستور العراقي، وفيما بين ان هدف الاقليم الرئيسي كان تحرير تلك المناطق من سيطرة (داعش) ،لفت الى ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني اشرف شخصيا على تحرير قضاء سنجار.
وقال بارزاني خلال مؤتمر مشترك مع وزير الخارجية الهولندي بارت كوندرس في اربيل، إن ” أن المناطق “المستقطعة” التي تم تحريرها من قبل قوات البيشمركة خلال الساعات الماضية سيتم ضمها للإقليم، بحسب الدستور العراقي الذي سيقرر كيف ومتى ستكون ضمن إقليم كردستان”.
واضاف بارزاني أن ” هدف الاقليم الرئيسي كان تحرير تلك المناطق من سيطرة (داعش)”، موكدا “وجود البيشمركة فيها من مصلحتنا ومصلحة بغداد”.
واضاف بارزاني أن “رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني قام بالاشراف شخصيا على تحرير قضاء سنجار “،مشيرا الى ان” اغلب المناطق في سنجار باتت تحت سيطرة البيشمركة و هناك بعض الاحياء مازال القتال والمواجهات فيها مستمرة”.
ولفت بارزاني الى أن “اجتماعه مع وزير الخارجية الهولندي كان يتضمن ثلاث محاور في مقدمتها دعم البيشمركة ومساعدة النازحين بالاضافة الى التعاون الاقتصادي بين الاقليم وهولندا”.
ومن جانبه قال وزير الخارجية الهولندي بارت كوندرس خلال المؤتمر ،إن ” زيارتنا تتضمن دعم النازحين ومساعدتهم بكافة الوسائل والطرق الممكنة”.
واضاف كوندرس اننا “نثمن جهود البيشمركة على تحريرها مناطق التي كانت تحت سيطرة (داعش) وسوف يكون دعمنا للبيشمركة مستمرا في حربها ضد التنظيم”.
وبين كوندرس أن” زيارته كانت للحديث عن كيفية دعم البيشمركة كونهم يواجهون اخطر تنظيم ارهابي في العالم ومساعدة النازحين عبر منظمات الإنسانية “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.