نيجيرفان بارزاني يدعو لحوار قانوني لتسليم 250 الف برميل نفط يوميا الى بغداد!

أكد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، عدم ممانعة إقليم كوردستان في تسليم الكمية المتفق عليها من النفط إلى بغداد، مشيراً إلى ضرورة عقد مباحثات حول بعض المسائل القانونية المتعلقة بهذا الشأن والتوصل لحل مرضٍ للطرفين، وشدد على استعداد الإقليم للتعاون مع بغداد لتصدير نفط كركوك أو أي منطقة أخرى إلى الخارج عبر أنبوب إقليم كوردستان النفطي.

وقال نيجيرفان البارزاني في مقابلة صحفية: “من حيث المبدأ، ليس لدينا أي مشكلة في تسليم 250 ألف برميل من النفط إلى بغداد، لكن قبل حدوث ذلك يجب أن يكون هنالك مباحثات”.

وأضاف: “كنت في بغداد وقد تحدثت مع رئيس الوزراء ” عادل عبدالمهدي”حول هذا الأمر، ولا بد من بحث هذا الموضوع، فالأمر لا يتعلق فقط بتسليم 250 ألف برميل فقط بل هنالك مسائل قانونية، لأن قطع حصة إقليم كوردستان من الموازنة منذ عام 2014، أدى إلى تراكم القروض على إقليم كوردستان”.

وتابع: “لا بد من الحديث عن كل هذه الأمور للتوصل إلى حل مرضٍ لإقليم كوردستان ولبغداد، فمن المهم للطرفين إيجاد آلية تسوية هذه المسألة”، مبيناً: “إقليم كوردستان مستعد للتنسيق الكامل مع بغداد للتوصل إلى نتيجة مشتركة ترضي الطرفين”.

وفيما يتعلق بزيارته إلى تركيا، قال إن “زيارتنا إلى إسطنبول مهمة بالنسبة لنا وهي أول زيارة خارجية لنا منذ تولينا منصب رئيس إقليم كوردستان”، معرباًعن سعادته بلقاء الرئيس أردوغان، مؤكدًا أنهما بحثا بشكل مطول سبل تطوير العلاقات بين تركيا والإقليم والعراق بشكل عام.

وتطرق بارزاني إلى العلاقات التجارية بين تركيا والعراق، والدور الذي يمكن لإقليم كوردستان أن تؤديه من أجل زيارة حجم التجارة بين البلدين، مشدداً على أهمية دور الإقليم في سياق العلاقات التجارية المشتركة، وأن هناك الكثير من الأسباب في هذا الصدد، بالقول إن “السبب الأول هو وجود الإقليم على الحدود مع تركيا، وأن أربيل وبغداد تتمتعان حالياً بعلاقات أفضل مقارنة بما سبق”.

وأوضح أن حجم التبادل التجاري بين تركيا والعراق، بلغ 13 مليار دولار في الوقت الراهن، وأنه تحدث مع الرئيس التركي” رجب طيب اردوغان” خلال اللقاء عن سبل زيادة الحجم إلى مستويات أعلى بما يرضي الطرفين، وقد لمسنا اهتماماً كبيراً من السيد رئيس الجمهورية والرغبة بالمضي بهذه العلاقات قدماً مع إقليم كوردستان والعراق.

وحول تشكيل لجنة مشتركة بين تركيا والحكومة المركزية العراقية من أجل افتتاح معبر “أوفاكوي” الحدودي الجديد بين البلدين، ذكر أنه “لا بد من بحث هذه المسألة بشكل جدي بين أربيل وبغداد وأنقرة، ونحن مستعدون للقيام بأي خطوة لازمة لتعزيز التبادل التجاري”، مبيناً: “هناك أنبوب نفطي يربط إقليم كوردستان بميناء جيهان التركي، ونحن جاهزون للمزيد من التعاون مع بغداد لتصدير نفط كركوك أو أي منطقة أخرى عبر أنبوب نفط كوردستان ونخطط لتحسين أداء الأنبوب من أجل تصدير كميات نفطية أكبر من خلاله”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.