هتافات غاضبة تحاصر خلف الناطق السابق في الحكومة العراقية السادسة 2003 في بغداد

واجه عبدالكريم خلف الناطق باسم رئيس الحكومة العراقية السادسة بعد 2003 عادل عبد المهدي القائد العام السابق للقوات المسلحة، الجمعة، هتافات غاضبة في شارع المتنبي وسط العاصمة بغداد.

وأظهر مقطع مصور، 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، خلف الذي تعرض إلى اتهامات بـ”التستر” على أحداث العنف والقتل التي طالت المتظاهرين السلميين خلال انتفاضة تشرين التي اندلعت في 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 في بغداد ومناطق الجنوب والفرات الأوسط، وهو يتلقى سيلاً من الهتافات الغاضبة.

وردد المحتشدون، عبارة “بوق” التي نعت بها خلف من قبل ناشطين ومتظاهرين خلال توليه مهام الناطق باسم القائد العام، بعد سجال بين الأخير مع نبيل جاسم الذي كان حينها يقدم برنامجاً تلفزيونياً سياسياً عبر قناة دجلة.

كما هتفوا، بعبارات “فاسد” و”شلع قلع.. كلهم حراميّة”.
وأعفى رئيس الوزراء السابع بعد 2003 مصطفى الكاظمي، الاثنين، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء عبد الكريم خلف من منصبه، وعيّن المتحدث باسم وزارة الدفاع العميد يحيى رسول بديلاً عنه.

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/1562025194008640

عبدالكريم خلف يردعلى غرد مثل خلف: أنتم ذباب دواؤه الفعص والايام بيننا

عادل عبدالمهدي – مصطفى الكاظم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.