هجرة مجلس كربلاء تؤكد وجود شبهات فساد في العقد المبرم لإسكان النازحين في الفنادق

العراق نت / كربلاء
أكدت لجنة الهجرة والمهجرين في مجلس محافظة كربلاء ، عن وجود شبهات فساد في العقد المبرم بين الشركات العاملة في المحافظة والتي كانت وسيطة بين أصحاب الفنادق ووزارة الهجرة في إسكان النازحين في فنادق المحافظة ، في حين حذرت شركة الرفقة  الوسيطة لإسكان النازحين في الفنادق بضرورة إخلاء الفنادق كافة والشركة غير ملزمة بدفع المستحقات المالية بعد التاسع من شهر أيار الحالي .
وقالت رئيس اللجنة ليلى فليح لعدد من وسائل الاعلام ضمنها ” العراق نت “، ان “العقد المبرم بين الشركات العاملة في كربلاء والتي كانت وسيطا بين أصحاب الفنادق والوزارة  ، أكدت وجود شبهات فساد في هذه العقود  “، مضيفة ان “دائرة النزاهة على دراية في هذه الشبهات”.
من جانبها حذرت الشركات العاملة في كربلاء والتي كانت الوسيط بين الوزارة وأصحاب الفنادق النازحين بضرورة الإسراع وإخلاء كافة الفنادق التي يسكتونها  ، كما خاطبت الشركة أصحاب الفنادق بان الشركة غير ملزمة بدفع إي مستحقات تتعلق بالنازحين بعد تاريخ التاسع من شهر يايار الحالي “.
الى ذلك كشف أصحاب الفنادق ان “ماتقوم به الوزارة غير صحيح ويجب عليها ان تتعاقد مع أصحاب الفنادق مباشرة دون الرجوع الى الشركات “. وأضافوا  “نستلم عن كل شخص نازح أربعة ألاف دينار بينما العقد المبرم مع الوزارة يقول 16 إلف دينار لكل نازح  “.
وعن النازحين المتواجدين في الفنادق أكدوا ، نحن كمدراء بعض الفنادق متبرعون لنازحين بالسكن مجانا لأننا عراقيون ولا نريد ان تخرج هذه العوائل الى الشوارع كربلاء ،  ويتكلم عليها القاصي والداني ونحن كعراقيين لانقبل ان العراقيات تجلس في شوارع مدينة الحسين علية السلام “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.