هكذا أنقذت الأم ابنها من “مجزرة” أورلاندو

بعد أن اكتشفت برندا ماركيز نية عمر متين إطلاق النار على روّاد الملهى في #أورلاندو، لم تتردد في إنقاذ ابنها (21 سنة) الذي كان برفقتها في تلك الليلة. فوفق صحيفة “الميرور”، لاحظت ماركيز أنّ متين يهّم إلى إطلاق النار على المتواجدين، فسارعت إلى الطلب من ابنها النزول أرضاً ورمت بجسدها فوقه، ما أدى إلى وفاتها وإصابة ابنها بجروحٍ طفيفة.
وذكر أحد أقرباء الضحية أنّ برندا، الأم لـ 11 ولداً، كانت تعشق أبناءها لدرجةٍ أنّها فضلت الموت على أن ترى ابنها الشاب يُقتل أمام عينيها.

مجزرة أورلاندو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.