هل تذهب جائزة نوبل للسلام الى ترامب؟

ذكرت صحيفة يابانية اليوم الأحد 17 فبراير-شباط 2019 أن رئيس وزراء اليابان شينزو آبي رشّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لجائزة نوبل للسلام الخريف الماضي بناء على طلب واشنطن.

وتواصلت واشنطن مع طوكيو لبحث إمكان ترشيح ترامب للجائزة بعد قمته التاريخية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون في حزيران/يونيو العام الماضي، وفق ما قال مصدر حكومي ياباني لصحيفة “أساهي شيمبون”.

ويأتي التقرير بعدما ذكر ترامب الجمعة أن آبي رشّحه للجائزة. وقال ترامب إن رئيس الوزراء الياباني أرسل إليه نسخة من رسالة ترشيح من خمس صفحات تم إيصالها إلى اللجنة المسؤولة عن جائزة نوبل للسلام مشيرا إلى أن آبي أشاد في الرسالة بجهود الرئيس الأميركي في نزع فتيل التوتر مع بيونغ يانغ.

وصرح ترامب للصحافيين في البيت الأبيض أن آبي “قال +رشحتك من باب الاحترام نيابة عن اليابان. أطلب منهم منحك جائزة نوبل للسلام+. فقلت +شكرا لك+”.

وأضاف “كثيرون يتقاسمون هذا الشعور. لن أحصل عليها إطلاقا على الأرجح. لا بأس”.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس بعد من الحصول على تعليق من مسؤولين يابانيين على تصريحات ترامب أو تقرير الصحيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.