هل فأرة الكمبيوتر تحمل بكتيريا اكثر من المرحاض؟

قالت مجموعة من الباحثين إن فأرة الكومبيوتر تعتبر من أكثر الأماكن التي تحمل الملوثات والجراثيم داخل المنازل وأماكن العمل، وإن حجم البكتيريا بها قد يفوق حجم البكتيريا الموجودة بالمرحاض.
وبحسب صحيفة ” ديلي ميل ” البريطانية، فقد قام الباحثون التابعون لشركة التنظيف الشهيرة ” شيكوبي Chicopee ” بالبحث في أكثر النقاط الجاذبة للبكتيريا والعفن والملوثات في المنازل والمكاتب، وهي النقاط التي تعرف مجتمعة بـ” وحدات تشكيل المستعمرات”.
ووجد الباحثون أن فأرة الكومبيوتر هي أكثر الأماكن التي تحمل الملوثات، حيث كانت ” وحدات تشكيل المستعمرات” بها أكبر بـ11 مرة من مقعد المرحاض.
علاوة على ذلك، وجد الباحثون أيضا أن المطبخ يحتوي على مستويات ضخمة من الجراثيم، خاصة داخل غلاية المياه والثلاجة.
كما حذروا من مقابض الأبواب، خاصةً أبواب الحمامات، قائلين إنها تحتوي على 188 وحدة من “وحدات تشكيل المستعمرات”، وكذلك مفاتيح الضوء والتي تحتوي على 99 وحدة تشكيل مستعمرة.
وقال الفريق إن وجود زجاجة مطهر لليد يتم استخدامها من أكثر من شخص بالمكان هو أمر بالغ الخطورة، حيث إن هذه الزجاجات تحتوي على 175.5 وحدة تشكيل مستعمرة، وفقاً للدراسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.