هوشيار زيباري: موازنة 2015 هي الاقرب الى واقع الحال المالي والاقتصادي في البلاد

أكد وزير المالية هوشيار زيباري، ان الحكومة والوزارة اوفت بتعهداتها والتزاماتها لمجلس النواب والمواطنين بتقديم مسودة الموازنة الى البرلمان قبل نهاية العام 2014.
واوضح زيباري خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى الوزارة، اليوم الاثنين، ان “هذه الموازنة هي موازنة واقعية وهي الاقرب الى واقع الحال المالي والاقتصادي في البلد .”
وقال وزير المالية: ان مجلس الوزراء اجرى مع اللجنة الوزارية عدة تعديلات على الموازنة، وناشد “البرلمان واللجان التخصيصية بأقرار قانون الموازنة بعد دراستها في بداية العام المقبل، ليتسنى للحكومة والوزارة السيطرة على الايرادات والنفقات وللشروع بالعمل على توفير الايرادات المقترحة لسد العجز المالي وتوفير الخدمات الاساسية للمواطنين”.
وناشد وزير المالية، “كافة الوزارات والهيئات بالتعاون مع التعليمات المالية الواردة في منشور دائرة المحاسبة بوقف الصرف بانتهاء السنة المالية 31-12-2014، حسب قانون الادارة المالية والدين العام “.
واوضح التحديات التي واجهها الاقتصاد العراقي في عام 2014 في نقص السيولة النقدية من جراء ارهاب تنظيم داعش ونفقات الدفاع والمواجه الحيوية وانخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية .
كما شرح اجراءات الحكومة المقترحة لتمويل العجز، والفجوة المالية من الادخار الوطني والارصدة المدورة وحقوق السحب الخاصة واصدار السندات الخارجية وسندات الدين العام عن طريق الاحتياط القانوني للمصارف وحوالات الخزينة من المصرف العراقي للتجارة واصدار حوالات خزينة من المصارف الحكومية .
كما اوضح وزير المالية بأن الحكومة سوف تقدم ميزانية لعام 2014، وستكون بمثابة بيان مالي حول الايرادات والنفقات الفعلية واوجه الصرف في النصف الاول من العام القادم، وطالب الوزارات المعنية الكهرباء والبلديات وأمانة بغداد بأهمية جباية الايرادات وتنظيمها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.