هوشيار عبدالله: زيارة البارزاني الى تركيا استهانة بمشاعر أسر الضحايا

طالب النائب هوشيار عبدالله رئيس إقليم كردستان نيجرفان البارزاني بالإعلان للرأي العام عن أسباب وتفاصيل زيارته الشخصية العاجلة إلى تركيا بعد لقائه بالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، معتبراً الزيارة ” استهانة بمشاعر ذوي ضحايا القصف التركي “.

وقال في بيان اليوم :

” أن على نيجرفان البارزاني ان يعلن للرأي العام سبب هذه الزيارة الشخصية لتركيا واجتماعه مع اردوغان، خاصة بعد زيارة ماكرون لبغداد والتحدث عن التدخلات العسكرية وخرق السيادة العراقية من قبل تركيا ” ، مبيناً :” أن هذه الزيارة التي رافقه فيها فقط اعضاء من حزبه والتي حصلت بشكل مفاجئ بدون اعلان مسبق، من الممكن ان تحمل عدة تفسيرات، لذلك مطلوب من رئيس الاقليم توضيح أسبابها وتفاصيلها “.

وأشار عبدالله إلى:

” ان نيجرفان البارزاني الملقب بمهندس العلاقة التركية مع الاقليم هو اليوم يتحمل المسؤولية عن كل الخروقات التركية على الأراضي العراقية، فبينما تتساقط القنابل على الناس العزل يجلس السيد نيجيرفان ليتناول إفطاره مع جاويش أوغلو ثم يتغدى مع اردوغان وكأن شيئا لم يحدث، وهذه استهانة واضحة بمشاعر الشعب وخاصة ذوي الضحايا “.

وتابع عبدالله :

” كما أن نيجيرفان بارزاني هو ايضا مهندس اتفاقية النفط المشؤومة مع تركيا والتي تستمر لمدة خمسين سنة، وقد آن الأوان لإنهاء هذه العلاقة المشبوهة بينه وبين اردوغان والمبنية على التبعية “.

هوشيار عبدالله

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.