هيئة المنافذ: ضرورة التزام إقليم كردستان على ربط الحدود بالحكومة في بغداد!

قالت هيئة المنافذ الحدودية ان مجلس الهيئة توصل إلى اتفاق يقضي بربط منافذ اقليم كردستان بمنافذ الحكومة الاتحادية، مبينة ان الأعضاء اتفقزا على توصية تؤكد ضرورة التزام الإقليم بالقرار رقم (13) لعام 2019 والذي نص في إحدى فقراته على ربط منافذ الإقليم بمنافذ الحكومة الاتحادية

وذكر بيان للهيئة، اليوم (26 آب 2020)، أن رئيس هيئة المنافذ الحدودية عمر عدنان الوائلي، ترأس اجتماع مجلس الهيئة والذي يضم في عضويته ممثلي الوزارات والهيئات والمحافظات المعنية بعمل المنافذ الحدودية والذي عقد عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة”.

واضاف انه تمت ” مناقشة جدول أعمال المجلس والذي تضمن عدة محاور مهمة لتنظيم عمل الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية واتخاذ القرارات والتوصيات اللازمة بصددها بتصويت السادة الأعضاء على مجمل فقرات جدول الأعمال”.

وناقش الاجتماع وفقا للبيان ” الأمر الديواني المرقم (83) المتعلق باستحداث مديرية حماية المطارات والذي صدر لتباشر أعمالها في مطاري اربيل والسليمانية في إقليم كردستان والذي لم ينفذ ويلقى الاستجابة من حكومة الاقليم لتفعيله وعدم توفر الكوادر اللازمة له”.

وتابع البيان، “اتفق الأعضاء على توصية تؤكد ضرورة التزام الإقليم بالقرار رقم (13) لعام 2019 والذي نص في إحدى فقراته على ربط منافذ الإقليم بمنافذ الحكومة الاتحادية والغاء المديرية المذكورة آنفا واستحداث مديرية أخرى تعنى بأمن المطارات والتي من المؤمل انبثاقها وفق اللجنة (16) والتي يرأسها وزير الداخلية”.

واشار البيان إلى انه “تمت مناقشة موضوعة ساحات التبادل التجاري في منفذ عرعر الحدودي مع المملكة العربية السعودية والتي من المؤمل افتتاحه في الأيام القليلة .

واضاف، أنه “كان للشركات الفاحصة العاملة في المنافذ الحدودية والمعتمدة لدى الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية فقرة في جدول الأعمال والتي أكد المجتمعون على أهمية رصانة هذه الشركات لضمان الحصول على الجودة في البضائع والسلع الموردة للأسواق المحلية، وكذلك إيلاء الاهمية لحماية صحة المواطن من الغش الصناعي والتجاري، والحرص على متابعة عمل الشركات الفاحصة المستمرة بأعمالها وانهاء اعمال الشركات المتعاقدة والتي ينتهي تعاقدها في الاول من ايلول القادم”.

واوصى المجلس بـ “قيام هيئة المنافذ الحدودية بمتابعة ما تم ضبطه قضائيا من الوثائق المزورة ودفاتر الوصولات الوهمية والتي تستخدم لتمرير البضائع بوصولات مزورة وبأسم إحدى الشركات الفاحصة والتي تم ضبطها في منفذ سفوان الحدودي والتأكيد على أهمية الربط الإلكتروني للشركات الفاحصة ومتابعتها من قبل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية لضمان استمرارية العمل وانسيابية التبادل التجاري وسهولة ضبط حالات التلاعب والتزوير في شهادات فحص للبضائع المستوردة”.

وبين أنه “تم التأكيد في الاجتماع على تنفيذ توجيه رئيس الوزراء باخلاء الحاويات الخطرة من المنافذ الحدودية كافة وضرورة الإسراع باخلاءها إلى مناطق أمنة وضرورة إنجاز ذلك بتكاتف كافة أعضاء المجلس وتقديم يد العون من المحافظات إلى المنافذ الحدودية لإنجاز هذا الموضوع والذي يعد من أولويات الأمن الوطني”.

ولفت، أنه “من ضمن فقرات الاجتماع تم مناقشة طلب هيئة الحج والعمرة ليكون لهم تواجد دائمي في منفذ عرعر الحدودي للإشراف على تفويج الحجاج في موسمه واتفق السادة أعضاء المجلس على العمل بالسياقات السابقة بتخصيص أماكن عمل للهيئة تكون مؤقتة وتخصص لهم في موسم الحج واخلائه بعد اتمام مهامهم في المنفذ الحدودي”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.