واشنطن: الميليشيات المدعومة من ايران قتلت الطفلة العراقية 17 نوفمبر2020 لزعزعة العراق!

أدانت الولايات المتحدة الأميركية بشدة، الهجوم الصاروخي الذي وقع يوم أمس الثلاثاء في بغداد، والذي أسفر عن مقتل طفل وإصابة مدنيين عراقيين آخرين بجروح.

السفارة ذكرت في تغريدة لها بموقع تويتر، اليوم الاربعاء (18 تشرين الثاني 2020): “تدين حكومة الولايات المتحدة بشدة الهجوم الصاروخي الذي وقع يوم أمس في بغداد وأسفر عن مقتل طفل عراقي وإصابة مدنيين عراقيين آخرين. لقد رأينا تقارير تفيد بأن الميليشيات المدعومة من إيران حصلت مرة أخرى على الفضل في الهجوم”.

وأضافت السفارة: “تستمر الميليشيات الخارجة عن القانون التي يدعمها فيلق القدس الإيراني في زعزعة استقرار العراق، وقتل المواطنين العراقيين، وتهديد سيادة العراق”، داعية الحكومة العراقية إلى “اعتقال ومحاسبة أولئك الذين يواصلون ارتكاب أعمال العنف ضد الدولة العراقية”.

المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، كانت قد تعرضت مساء أمس الثلاثاء (17 تشرين الثاني 2020) لقصف بأربعة صواريخ.

من جانبها أعلنت خلية الإعلام الأمني عن سقوط 7 صواريخ أربعة منها سقطت في المنطقة الخضراء، والصواريخ الثلاثة سقطت خارجها، احدهم سقط قرب مدينة الطب، وآخر عند باب متنزه الزوراء، والثالث انفجر في الجو، مضيفة أن مكان انطلاقها كان من شارع الضغط في حي الامين الثانية، وقد أسفرت عن مقتل طفلة وإصابة 5 أشخاص.

وجاء القصف بعد نحو ساعة من إعلان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة كريستوفر ميللر عن خفض عدد القوات الأميركية إلى 2500 في أفغانستان و2500 في العراق بحلول 15 كانون الثاني 2021.

وقال ميللر في مؤتمر صحفي، إن القوات الأميركية في العراق ستخفض من 3200 الى 2500 مقاتل.

سقوط 7 صواريخ على المنطقة الخضراء إنطلقت من حي الأمين قتلت طفلة وإصابت 5 أشخاص في بغداد

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.