وثيقة تتحدث عن تفاصيل مقتل 27 من عناصر الحشد الشعبي في الحويجة- كركوك

كشفت وثيقة صادرة من وزارة الداخلية ، عن تفاصيل حادثة مقتل 27 مقاتلا من عناصر الحشد الشعبي في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، مشيرة إلى وجود مصادر أمنية تعاونت مع تنظيم داعش لاستدراج قوات الحشد والشرطة الاتحادية إلى الكمين.
وجاء في الوثيقة التي تتضمن تقريراً وتحمل توقيع مدير عمليات قيادة قوات الشرطة الاتحادية اللواء شاكر كوين عنيد “كتاب قيادة الفرقة الخامسة شرطة اتحادية 240 في 19/2/2018 بالساعة 1650 يوم 18/2/2018 تم تنفيذ واجب من قبل استخبارات الحشد ضمن منطقة السعدونية بدون علم وتنسيق آمر اللواء العشرين ش.أ والفرقة آنفاً”، مضيفةً “وعند الاستفسار عن الواجب كانت الإجابة خارج قاطع المسؤولية وقبل وصول القوة إلى مكان الواجب تم تطويقها من قبل الدواعش ضمن الإحداثيات (96746 – 99501) وبعدها تم الاتصال من قبل العقيد (هشام خليفة) آمر اللواء العشرين ش.أ بقائد الفرقة أعلاه لإخباره بالموقف”.
وأوضحت الوثيقة ، أن:

” قائد الفرقة أمر بتشكيل قوة مشتركة مؤلفة من (قوة من ل 20 ش.أ زائد قوة من لواء المغاوير الرابع فق6 ش.أ) وتم التوجه إلى مكان الحادث في قرية المشاهرية والالتقاء بقيادات الحشد لتنفيذ واجب مشترك بالساعة 0200 يوم 19/2/2018 تم فرز قوة من ف 2 ل 20 ش.أ وباشروا بعملية اخلاء الشهداء علماً بأن القوة أعلاه سلكت طريق (مكتب خالد – ناحية الرياض – بإتجاه منطقة المشاهرية وصولاً إلى منطقة السعدونية)”، مبينةً أن:

“هذا الطريق مؤمن بالكامل وتسلكه جميع الأرتال العسكرية من القوات الأمنية والعجلات المدنية وهو الطريق الرابط بين تكريت – كركوك وبالسعة 0600 يوم 19/2/2018 بالإضافة إلى القوة أعلاه تم تشكيل قوة من مقر قيادة قوات الشرطة الإتحادية (جوال كركوك) مؤلفة من (25) عجلة قتالية و(10) ضباط و(150) مقاتلا بكافة تجهيزاتهم العسكرية وبإسناد تشكيل (2) طائرة من طيران الجيش وبطرية خفيفة (120) ملم من لواء الهاونات قيادتنا ومفارز من معالجة المتفجرات مع طائرات مسيرة عدد (4) بقيادة اللواء شاكر كوين عنيد مدير عمليات القيادة ويرافقه العميد الركن ياسين جلوب حمد من مديرية عمليات القيادة والعميد لؤي جواد كاظم قائد الفرقة الخامسة ش.أ والعقيد هشام خليفة آمر ل20 فق5 ش.أ والمقدم الركن علي كاظم نصيف آمر ل مغ 4 فق6 ش.أ بالإشتراك مع قوة من الحشد الشعبي بواجب مداهمة وتفتيش قريتي (المشاهرية والسعدونية والمنطقة ضمن م ت (09330 – 07104)”.
وأضافت ، أنه  ” تم إخلاء العجلات المدمرة والعائدة إلى الحشد الشعبي ومن خلال جميع المعلومات تبين بأن أحد المصادر متفق مع الإرهابيين لاستدعاء القوة ونصب كمين مدبر في داره الواقعة في نفس المنطقة اعلاه ، وعند توجه القوة إلى المنطقة اعلاه تم فتح النار على القوة مما أدى إلى استشهاد (27) مقاتلاً من الحشد وتدمير العجلات التي كانوا يستقلونها وعددها (6) نرجو اتخاذ ما يلزم”.
يذكر أن ، أول أمس الإثنين ، قتل 27 عنصراً من الحشد الشعبي بكمين نفذه تنظيم داعش في قرية السعدونية التابعة لقضاء الحويجة في محافظة كركوك.
يشار إلى أن هذه الوثيقة تداولتها بعض وسائل الإعلام وأكدت أنها صدرت عن وزارة الداخلية.