وزارة التخطيط: العراق 35 مليون نسمة والنمو السكاني ينخفض ونسبة الذكور 51 %

فاد تقرير لوزارة التخطيط، اليوم الأربعاء، عن انخفاض النمو السكاني في العراق إلى 2.8% ووصول حجم السكان الى 35 مليون نسمة.
وقال التقرير الرابع عن قضايا النوع الاجتماعي ودور المرأة والرجل في التنمية الذي اصدره الجهاز المركزي للاحصاء التابع للوزارة، ان “حجم السكان في العراق لسنة 2013 يقدر بـ 35 مليون نسمة، حيث تبلغ نسبة الذكور 51% من نسبة السكان، فيما بلغت نسبة الاناث 49%، وقد بلغت نسبة السكان في المناطق الحضرية 69%، أما المناطق الريفية فبلغت 31%، وبلغ معدل متوسط عدد أفراد الأسرة وعلى مستوى العراق 6.2 فرداً، منها 5.9 فرداً في المناطق الحضرية، و6.2 فرداً في المناطق الريفية”.
وأضاف التقرير، ان “الفجوة بين الجنسين بلغت 1.8، وتبدو ثابته للسنوات الاخيرة، فالعوامل التي أثرت على تفوق أعداد الرجال على النساء هي حصيلة مؤثرات منها الولادات والوفيات والهجرة، فتتفاوت هذه الفجوة باختلاف تلك المؤثرات، فنسبة السكان على مستوى الحضر أعلى من الريف، لكن نسبة الرجال والنساء متساوية سواء في الحضر والريف للأعوام 2011 و 2012”.
وبيّن التقرير، أن “نسبة الجنس عند الولادة 104 ذكراً لكل 100 أنثى، وتشير النسبة في المناطق الحضرية 103 ذكر لكل 100 أنثى، والمناطق الريفية 105 ذكر لكل 100 أنثى، أما نسبة الجنس لكافة الأعمار فقد بلغت 102 ذكرا لكل 100 أنثى، وظهر وسط العمر للذكور 18.5 سنة، والإناث 19 سنة، وفي المناطق الحضرية 20 سنة، وفي المناطق الريفية 17”.
وذكر التقرير، ان “المرأة في الريف تترأس الأسر بنسبة 16%، وفي الحضر19%، وهذا يعكس حجم الأعباء الملقاة على عاتقها وتحمل ثقل كاهل التربية وإدارة أمور الأسرة، والعمر المتوقع لدى النساء والرجال في العراق ارتفع بمعدل 9.5 نقطة خلال المدة 1990 – 2011، إذ بلغ العمر المتوقع عند الولادة عام 2011، 69 سنة للرجال و71 سنة للنساء، وبذلك يكون العمر المتوقع عند النساء أعلى من الرجال، وهذا مؤشر يعكس تحسن الحالة الصحية في العراق”.
وكشف التقرير، أن “نسبة الذكور بعمر اقل من 15 سنة بلغت 14%، والإناث 40%، ونسبتهم في المناطق الحضرية 38.5%، والمناطق الريفية 45%، وعلى مستوى العراق 40.5%، كما بلغت نسبة السكان بعمر 15 – 64 سنة في المناطق الحضرية 58%، وفي المناطق الريفية 52%، وبلغت نسبة الذكور 56%، والإناث 57%، وعلى مستوى العراق 56%، بينما بلغت نسبة السكان للفئة العمرية 65 سنة فأكثر في المناطق الحضرية 3.3%، والمناطق الريفية 2.5%، وبلغت نسبة الذكور 3%، والإناث 3.3%، وعلى مستوى العراق 3%، وبلغ معدل الإعالة العمرية 77%، أي كل 100 شخص في سن العمل 15-64 سنة يعيلون 77 شخصا من السكان خارج قوة العمل، أما السكان اقل من 15 سنة مع السكان 65 سنة فأكثر، وكان معدل الإعالة للذكور 79%، ومعدل الإعالة للإناث 75%”.
وحول الزواج المبكر باعتباره من الظواهر الشائعة في المجتمع العراقي وبشكل خاص عند المجتمع الريفي، قال التقرير: ان “نسبة الفتيات المتزوجات بعمر أقل من 15 سنة على مستوى العراق بلغت 5.5%، وفي المناطق الحضرية 5% وهي أقل من المناطق الريفية، أما على مستوى المحافظات.. فان محافظة ميسان تعد من أعلى المحافظات في تزويج الفتيات بعمر اقل من 15 سنة، حيث بلغت 9.6%، ونسبة النساء بعمر 15 – 19 سنة اللاتي لديهن مولود 11%”.
وأشار التقرير، الى ان ” معدل الخصوبة العامة بلغ 128.4 ولادة حية لكل 1000 من الإناث في سن الإنجاب، في المناطق الحضرية 123. والمناطق الريفية 141.4، أما متوسط الخصوبة الكليه بلغت 4.2 ولادة حية لكل امرأة في سن الإنجاب، في المناطق الحضرية 4.1، والمناطق الريفية 4.7″، مبيناً ان “عوامل عدة تؤثر على الخصوبة الكلية، منها ثقافية وتعليمية واقتصادية واجتماعية في تحديد معدل الخصوبة الكلية، وان علاقة الشهادة التي تحصل عليها المرأة المتزوجة مع الإنجاب هي علاقة عكسية، فكلما حصلت على شهادة أعلى كلما قلت الخصوبة الكلية”.
وأكد التقرير، إن “متوسط العمر عند الزواج الأول يبلغ 25 سنة، وكان بين الذكور 26 سنة، والإناث 23 سنة، وفي المناطق الريفية بلغ 24 سنة، وفي المناطق الحضرية 25 سنة. مما يدل على إن المناطق الريفية يتزوجون بعمر أقل من المناطق الحضرية.. فيما بلغ معدل الطلاق العام سنة 2012 في العراق 2 مطلقان لكل 1000 من السكان، وبلغ معدل الزواج 7 لكل 1000 من السكان”.
وكشف التقرير، ان “نسبة السكان المراهقين والشباب للفئة العمرية 10- 19 شكلت 23% من السكان لسنة 2013، منهم 23.5% من الذكور، والاناث 23%، في حين بلغت نسبة السكان للفئة العمرية 15 – 24 سنة 20%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.