وزارة الخارجية: الوثائق لم تسرق في الهجوم على السفارة العراقية في البرازيل

أكدت وزارة الخارجية، الأحد، ان عملية السطو التي تعرضت لها السفارة العراقية في البرازيل الجمعة الماضية، لم تشهد سرقة أي مبلغ مالي أو وثائق مهمة.

وقال المتحدث باسم الوزارة في بيان اليوم، 29 أيلول 2019، إن “عملية السطو التي تعرضت لها السفارة العراقية في البرازيل فجر يوم الجمعة الماضي، لم تشهد سرقة أي مبلغ مالي أو وثائق مهمة”.

وأضاف ان “وثائق السفارة مؤمنة بشكل كامل، وعمل السفارة أستئنف بشكل طبيعي والسلطات البرازيلية أمنت الموقع المحيط بالسفارة”.

وأوضح، ان “الإجراءات مازالت مستمرة قيد التحقيق، وتم إعداد محضر رسمي لدى الشرطة البرازيلية”.

وكانت وثيقة نشرت، اليوم 29 أيلول 2019 تظهر توقيع القائم بالأعمال المؤقت، جميل كامل عبدالجبار جاء فيها “تعرض مبنى السفارة إلى عملية سطو مسلح من قبل عصابة في الساعة الثانية والنصف من فجر يوم الجمعة الموافق 27 أيلول 2019 إذ تم اقتحام السفارة واحتجاز حارس السفارة التابع للشركة الأمنية وكسر باب مبنى السفارة الرئيسي وثلاثة مكاتب داخل المبنى، وتمت سرقة القاصة الحديدية لمحاسب السفارة مع محتوياتها كافة ونقلها إلى جهة مجهولة”.

وأضافت الوثيقة أنه “تم إبلاغ الشرطة البرازيلية بالحادث فورا وحضرت الشرطة وبدأت بالتحري والتفتيش ومازالت الإجراءات مستمرة قيد التحقيق وتم إعداد محضر رسمي بهذا الشأن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.