وزارة الداخلية: الكاميرات كشفت العديد من الجرائم ونعمل على زرع الحس الأمني لدى المواطنين في العراق

أكدت وزارة الداخلية، الأربعاء، عزمها إنجاز المشاريع الخاصة بنصب كاميرات المراقبة الأمنية في عموم البلاد.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنة في تصريح صحفي، (21 تشرين الأول 2020) إن “تقنيات الكاميرات الأمنية أصبحت لها استخدامات واسعة وباتت الأجهزة الجنائية تستعين بها لكشف الجرائم، تارة ولمنع وقوع الجرائم تارة أخرى”، مبيناً أن “الدوائر التحقيقية استفادت كثيراً من التقنيات ومنظومات الكاميرات في كشف العديد من الجرائم الغامضة التي سجلت ضد فاعلين مجهولين”.

وأضاف، أن “الهيئات التحقيقية نجحت في الوصول الى الجناة من خلال تتبع الكاميرات والوصول الى مقر إقامة المجرمين وإلقاء القبض على العديد منهم، فضلاً عن القبض على العديد من العصابات الإجرامية التي ارتكبت جرائم في المرحلة السابقة”.

ولفت المحنا، إلى أن “وزارة الداخلية عازمة على إكمال المشاريع المتلكئة لنصب منظومات الكاميرات، وكذلك حملات التوعية والتثقيف للمواطنين، وزرع الحس الأمني لديهم عبر نصب الكاميرات في أماكن العمل والسكن”.

قيادي في منظمة بدر رئيسا للجنة الجديدة المشكلة من قبل الحكومة السابعة بعد2003 للتحقيق في إستهداف البعثات والسيادة في العراق

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.