وزارة الصحة في الحكومة السابعة بعد2003: لا نقلل من خطورة أوميكرون ومستجدات وباء كورونا خطرة في العراق

نفت وزارة الصحة في الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال العراق من قبل قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، الثلاثاء، تسجيل إصابات جديدة بأوميكرون في بغداد أمس، فيما حذرت من خطورة المستجدات الوبائية والزيادة الواضحة بالإصابات.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في تصريح للوكالة الرسمية، (11 كانون الثاني 2022):

إن “وزارة الصحة لم تسجل أي اصابات بالمتحور الجديد اوميكرون باستثناء التي أعلنت عنها بشكل رسمي”، مبيناً أن “ما نشر أمس في بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن ظهور اصابات جديدة بالمتحور اوميكرون في بغداد عار عن الصحة ولم ينشر رسميا”.

وأضاف أن “الوزارة لا تقلل من خطورة هذا المتحور”، داعياً الجميع إلى “الالتزام بالمصادر الرسمية للمعلومة”.

وأكد: “عند تسجيل اصابة بالمتحور الجديد، في حال ثبوته من خلال مختبر الصحة العامة المركزي الذي يعتبر الجهة الوحيدة القادرة على تشخيص هذا المتحور، سنعلن ذلك بشكل رسمي”، محذرا من “خطورة المستجدات الوبائية والزيادة الواضحة في نسب الحالات الموجبة بالموقف الوبائي”.

وشدد البدر على ضرورة “التزام الجميع بالاجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي واخذ اللقاحات”.

قفزة في عدد الاصابات بفيروس كورونا 1368 اصابة جديدة في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.