وزارة الصحة في العراق ترفض الكشف عن اسم اللقاح الذي تلقاه مقتدى الصدر

رفضت وزارة الصحة الكشف عن نوعية لقاحات كورونا اللقاحات الذي تلقته الزعامات السياسية أو الدينية في العراق، لعدم خلق نوع من التحيز في عمليات التلقيح.

وذكرت عضو الفريق الإعلامي في وزارة الصحة، ربى فلاح في تصريح 1 ايار 2021، إن:

“عدم الكشف عن نوع اللقاحات الذي تلقته الزعامات السياسية أو الدينية في العراق، يعود لسبب مهم، وهو ان المواطنين سيعتبرون أن هذا اللقاح هو افضل من غيره، في حين أن كل اللقاحات التي استوردها العراق هي آمنة وفعالة ومن شركات عالمية رصينة”.

واضافت، ان “ذكر اسم اللقاح، سيخلق نوعا من التحيز في عمليات التلقيح، حيث سيتجه الكثيرون نحو نوع محدد من اللقاح اسوة بالزعامات السياسية أو الدينية”.

وأشارت إلى أن “هناك اختلافات بسيطة بين اللقاحات المنتجة من قبل الشركات العالمية، وهي تتعلق بحفظ اللقاح وتخزينه بدرجات حرارة معينة، وايضا المدة بين الجرعة الأولى والثانية”.

واوضحت انه من حيث “الكفاءة والمأمونية فجميعها تعطي نفس الكفاءة التي تتراوح من 70 إلى 90 بالمئة، في منع الإصابة الشديدة بالفيروس”.

وكانت شخصيات سياسية ودينية، قد تلقت خلال الأيام الماضية، بينهم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، دون الإشارة لنوع اللقاح الذي تعاطوه، في خطوة لتشجيع المواطنين على اخذ جرعات اللقاح الذي تستورده وزارة الصحة العراقية، كونها آمنة وفعالة، وفق تأكيدات حكومية وطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.