وزيرا الخارجية والدفاع الاميركيان بلينكن واوستن يلتقيان في كييف الرئيس زيلينسكي

في اليوم الـ60 من الغزو الروسي لأوكرانيا، عقد اجتماع مساء يوم الأحد 24 أبريل/ نيسان 2022 بين الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ووزيري الخارجية والدفاع الأميركيَين أنتوني بلينكن ولويد أوستن في كييف، بحسب الرئاسة الأوكرانية.
وقال أوليكسي أريستوفيتش، أحد مستشاري الرئيس الأوكراني، في مقابلة نشرت مساءً على يوتيوب “إن الأميركيين في كييف اليوم.

يتحدثون في هذه الأثناء مع الرئيس”، في لقاء هو الأول بين زيلينسكي وممثلين عن الإدارة الأميركية في أوكرانيا منذ بداية الحرب في 24 فبراير.

وكتب زيلينسكي على تويتر قبيل الساعة 21,00 بتوقيت غرينتش، “الصداقة والتعاون بين أوكرانيا والولايات المتحدة أقوى من أي وقت مضى”، دون أن يعطي تفاصيل إضافية.

ويفترض أن تُركّز النقاشات خصوصا على إرسال أسلحة أميركية لأوكرانيا.
وكرر أريستوفيتش رغبة كييف في تلقي “أسلحة هجومية”، قائلًا:

“طالما أننا لن نستطيع شن هجوم مضاد، ستكون هناك +بوتشا جديدة+ كل يوم”، في إشارة إلى المدينة الواقعة في الضواحي الشمالية الغربية لكييف والتي زعمت تقارير ارتكاب القوات الروسية لجرائم حرب في مارس الماضي.

وتابع “لم يكن المسؤولون الأميركيون ليأتوا إلى هنا لو لم يكونوا مستعدين لإعطاء” أسلحة.

وأشار إلى أن “خطوط الدفاع على وشك الانهيار” في مدينة ماريوبول الاستراتيجية في جنوب أوكرانيا والخاضعة إلى حد كبير لسيطرة الجيش الروسي وحيث يتحصّن آخر المقاتلين الأوكرانيين مع أعداد من المدنيين في مجمع آزوفستال.