وزير الاوقاف المصري: شعبنا لن يركع للارهاب

وجه وزير الأوقاف  المصري محمد مختار جمعة، اليوم الجمعة، خلال صلاة  الجمعة، من مسجد المرسي أبو العباس في محافظة الاسكندرية اربع  رسائل إلى كل من الجماعات الإرهابية والى الدول الداعمة له وإلى الشعب المصري، وإلى الجيش والشرطة.
وتضمنت الرسالة الأولى التي وجهها جمعة للجماعات الإرهابية، أن أبناء مصر وجيشها وأزهرها وكنيستها ومسلميها ومسيحيها، وشبابها وشيوخها ورجالها ونسائها، أرواحهم فداء لتراب الوطن، ولن يسلم شبراً منهم إلا على جثث هؤلاء، مؤكداً على أن الشعب المصري لن يركع أمام الأعمال الإرهابية التي تقوم بها الجماعات الإرهابية، وأن التوحد الجميع أحد عناصر مواجهة الإرهاب.
وأكد جمعة، أن الرسالة الثانية، هي موجهة لداعمي الجماعات الارهابية من الدول الغربية، وإلى الصامتين على ما يحدث أن الإرهاب يأكل من يدعمه، وإن غداً لناظره قريب.
والرسالة الثالثة وجهها وزير الاوقاف للشعب المصري قائلاً   ..ان ديننا دين بناء يد ترد هجوم الأعداء، ويد تبني وتواجه التدمير والخراب بالبناء والتشيد.
أما الرسالة الرابعة والأخيرة فوجهها جمعة للقوات المسلحة والشرطة المصرية مؤكدا لهم أن الله ناصرهم ضد من وصفهم بخوارج العصر من الإرهابيين والمتطرفين، وأن الشعب المصري كله يقف خلفهم داعماً لهم، مضيفاً أن جميعنا جنود مصر وليس أفراد الشرطة والجيش وحدهم هم من يدافعون عن الوطن، يجب جميعنا ندافع من أجله ونقف ورائهم وندعمهم كلاً في مجاله .
وأكد جمعة، أن هذه الجماعات التي تتمسح بالدين انكشفت على حقيقتها عندما أعلنت إنها تتبنى (الجهاد المسلح) ضد الجيش المصري، مضيفا بأن لابد من ضرورة دعم القوات المسلحة في مواجهة الإرهاب الأسود، ولابد من أن الأمة العربية تعمل على ضرورة وحدة الصف والتحرك السريع لمواجهة الإرهاب .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.