وزير الدفاع في الحكومة السابعة بعد احتلال العراق2003: سيتم الرد على الخلايا الإرهابية بناحية العظيم بمحافظة ديالى بأسرع وقت

أكد وزير الدفاع في الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، جمعة عناد، اليوم الجمعة (21 كانون الثاني 2022)، أن الرد على هجوم ناحية العظيم سيتم على الخلايا الإرهابية المتبقية في جحورها بأسرع وقت.

وقال عناد، في بيان:

“ببالغ الأسى والحزن تلقينا خبر استشهاد ضابط وعشرة جنود من أبطال مقر السرية الأولى في الفوج الأول اللواء الثاني الفرقة الأولى من قبل عصابات داعش الإرهابية بعد مهاجمة مقر السرية التابع للشهداء الأبطال في محافظة ديالى”.

وأضاف وزير الدفاع العراقي:

“ونحن إذ ننعى الشهداء الأبطال نؤكد أن دماءهم لن تذهب وسيتم الرد على الخلايا الإرهابية المتبقية في جحورها بأسرع وقت من قبل أبطال جيشنا الباسل”.

في السياق، قال رئيس أركان الجيش العراقي، الفريق الأول الركن عبد الأمير يار الله إن:

“الإرهابيين باغتوا جنودنا الأبطال مستغلين سوء الاحوال الجوية والانخفاض الشديد في درجات الحرارة، وقد نتج عن هذا التعرض الجبان استشهاد ضابطٍ برتبة ملازم وعشرة جنود”.

وأوضح يار الله:

“ونحن اذ ننعى هؤلاء الأبطال نتقدم بالتعازي الى عوائلهم الكريمة وندعو الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وان يتغمد أرواح الشهداء الأبطال برحمته الواسعة.”

وأكد يار الله “أننا نؤكد أن دماء الشهداء الأبطال لن تذهب سدى وإن الرد من قبل قطعات جيشنا البطلة سيكون قاسياً جداً .”

عناصر داعش تهرب من السجن على الحدود العراقية وتقتل 11 منتسبا من الجيش العراقي في ديالى

عبد الأمير يار الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.