وزير الدفاع في الحكومة السادسة بعد2003: طرف ثالث يقتل المتظاهرين والسلاح والمقذوفات المستخدمة في القتل لم تدخل بصورة رسمية الى العراق!

كشف وزير الدفاع في الحكومة السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برئاسة القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي نجاح حسن علي الشمري، ان طرفا ثالثا يقتل المتظاهرين السلميين والسلاح والمقذوفات المستخدمة في القتل لم تدخل بصورة رسمية الى العراق!؟.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 400 وإصيب 14500 متظاهر وخطف 16 متظاهر كان آخرهم ياسر عبدالجبار محمد وماري محم وصبا المهداوي” اطلق سراحها” وعلي هاشم” اطلق سراحه” و ضرغام الزيدي وعلي جاسب حطاب.

فيديو..رئيس الوزراء السادس في العراق بعد2003: نرفض إختطاف العراقيين وندعو الجناة لاطلاق سراحهم!

https://www.youtube.com/watch?v=VcrGB7zTr1M
تفجير في ساحة التحرير في بغداد ومقتل واصابة 19 متظاهر يوم 15 تشرين الثاني 2019

تفجير في ساحة التحرير في بغداد ومقتل واصابة 19 متظاهر يوم 15 تشرين الثاني 2019

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Samstag, 16. November 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.