وزير المالية في الحكومة العراقية السابعة بعد الاحتلال سنة 2003: 200 مليار هربت خارج العراق و20 مليار دولار تبخرت في المصارف الأجنبية!

أعلن العراق، تسعير برميل النفط المُصدر للخارج بأقل من المتداول بنحو 20 دولارًا، فيما أشار مسؤول عراقي إلى تهريب 200 مليار دولار للخارج.

وكشف وزير المالية في الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 علي حيدر عبد الأمير عباس علاوي ، اليوم الخميس، أن الحكومة العراقية اعتمدت في مشروع الميزانية العامة الاتحادية للعراق للعام المقبل سعر برميل النفط المصدر بـ50 دولارا، مقابل 70.47 دولار سعر بيع برميل النفط (خام برنت) اليوم.

وقال وزير المالية للصحفيين في بغداد إن الوضع المالي في العراق اليوم جيد “ولم نطلب خلال زيارتنا الأخيرة إلى البنك الدولي أي قرض. وعلاقتنا مع صندوق النقد الدولي جيدة، وأن الصندوق وقف مع سياستنا للإصلاح من ضمنها تغيير سعر صرف الدولار”.
وقال وزير المالية أن “ما يقرب 200 مليار دولار من أموال العراق تم تهريبها إلى خارج العراق بسبب عمليات فساد، وليس من السهل استعادة هذه الأموال، وبدأنا الحوار مع دول الجوار التي استقبلت أموالنا. وتبخرت نحو 20 مليار دولار من الأموال العراقية المهربة في المصارف الأجنبية”.

وذكر الوزير العراقي أن ديون العراق الخارجية تبلغ حوالي 50 مليار دولار، وأن الديون، بحسب اتفاقية نادي باريس، باتت قليلة بعد تسديد العراق الكثير منها.

ومنتصف الشهر الجاري، وقع العراق مع شركات التراخيص النفطية الأجنبية والجهد المباشر عقودا لحفر 131 بئرا نفطية جديدة واستصلاح العشرات المنتجة حاليا بالحقول النفطية المنتجة بمحافظات كركوك وبغداد والبصرة وميسان والناصرية شمال ووسط وجنوب البلاد.

وتأتي هذه العقود في إطار خطة طويلة الأمد لزيادة الطاقات الإنتاجية للنفط الخام في العراق تصل إلى 8 ملايين برميل يوميا بنهاية عام 2027.

والشركات التي تم التعاقد معها لحفر الآبار النفطية هي شركة إيني الإيطالية في حقل الزبير النفطي، وشركة برتش بتروليوم البريطانية في حقل غربي القرنة، وشركة سينوك الصينية المشغل لحقل البزركان شرقي ميسان، بالشراكة مع شركة بوهان الصينية.

مبيعات النفط في يوليو 2021
ومطلع شهر أغسطس/آب الجاري، أعلنت وزارة النفط العراقية عن مجموع الصادرات والإيرادات المتحققة لشهر يوليو/تموز الماضي، بحسب الإحصائية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية “سومو”.

وبلغت كمية الصادرات من النفط الخام (90) مليونا (467) ألفا و(794) برميلاً، بإيرادات بلغت (6) مليار و(513) مليونا و (792 ) ألف دولار.

وأشارت الإحصائية إلى أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر يوليو/تموز الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت (87) مليونا و(455) ألفا و (359) برميلا، أما من حقول كركوك عبر ميناء جيهان فقد بلغت الكميات المصدرة ( 3) مليون و( 12) ألفا و( 435 ) برميلا .

وبلغ معدل الكميات اليومي (2) مليون و(918) ألف برميل في اليوم، فيما سجل معدل سعر البرميل الواحد بلغ ( 72.001 ) دولار.