وزير خارجية العراق في الحكومة السابعة بعد 2003: حزب البعث العربي الاشتراكي سقط فكريا وظهور رغد صدام حسين أمر إعلامي عادي

قال وزير الخارجية في الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 برئاسة مصطفى الكاظمي، عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني فؤاد حسين، إن الانتخابات المقرر إجراؤها في تشرين الأول أكتوبر2021، لن تشهد حضور مراقبين دوليين إذا استمر القصف الصاروخي الذي قال إنه “مقاومة إرهابية ضد الحكومة العراقية”.

وقال فؤاد حسين في بيان، إن “الحكومة العراقية لم تطلب إشرافاً أممياً على الانتخابات وإنما كيفية إيجاد آلية لمساعدة العراقيين ومفوضية الانتخابات”.

وأضاف أن “العزوف الحاصل عن الانتخابات السابقة ك‍ان سببه الفساد والتزوير، وفي حال استمرت صواريخ الكاتيوشا لن يكون هناك مراقبون دوليون على الانتخابات”.

وأكد أن “العراق دولة ديمقراطية ولا توجد فيها مقاومة، فمن يطلق الصواريخ هم إرهابيون ويعملون ضد الحكومة والشعب العراقي”.

وبشأن ظهور رغد صدام حسين في سلسة لقاءات متلفزة بثتها فضائية العربية السعودية، قال حسين إن:

“العراق ليست لديه مشكلة مع السعودية بسبب ظهور رغد صدام حسين وهذا اللقاء لا يتعدى كونه لقاءً اعلامياً عادياً”، معتبراً أن “حزب البعث لن يعود كونه سقط فكرياً”.

الاجزاء الـ6 للقاء رغد صدام حسين في قناة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.