وفاة الإعلامي نهاد نجيب في تركيا

توفي في وقت متأخر من مساء الخميس 1 تشرين الأول2020 ، الإعلامي العراقي المخضرم نهاد نجيب في العاصمة التركية أنقرة.

نهاد نجيب، مذيع وإعلامي عراقي مخضرم ومعروف يتميز بخامته الصوتية المميزة، عمل مذيعاً لسنوات طويلة امتدت لاربعة عقود، كان صوته في تلك الفترة يتلألأ في البرامج الاذاعية والتلفزيونة المختلفة التي كان فيها أما مذيعاً للأخبار أو مقدماً للبرامج المختلفة.

نجيب خريج كلية الآداب – قسم الاعلام في جامعة بغداد 1973، وهو متزوج من الطبيبة الأخصائية والناشطة في مجال حقوق المرأة الدكتورة كولر هادي مصطفى حسن البياتي.

منذ طفولته كان يحلم بأن يكون مذيعاً، وتحقق حلمه في الرابعة عشرة من عمره حين شارك بتقديم برنامج مدرسي يهتم بالفعاليات المدرسية عبر اذاعة بغداد.

في عام 1964 تعين للعمل في اذاعة بغداد كمذيع أخبار، وقرأ نشرة اخبارية رئيسية مباشرة في صباح اليوم الثاني من تعيينه خلافاً للتقاليد الإذاعية المعروفة التي تقتضي بقاء المذيع سنة كاملة تحت التدريب.

أصبح في عام 1969 مذيعاً في تلفزيون بغداد إضافة إلى عمله في الإذاعة ولكنه تفرغ للعمل في التلفزيون عام 1977.

في عام 1993 قام مع مجموعة من زملائه بتأسيس جمعية المذيعين العراقيين وتم انتخابه رئيساً لدورتين متتاليتين.

قام بنقل وتغطية العديد من المهرجانات والمؤتمرات ومن أبرزها مؤتمر القمة العربية في مدينة فاس بالمغرب في بداية الثمانينات، وكذلك قيامه بتقديم النقل مباشر لمناسك الحج من مكة المكرمة من على جبل عرفة في الأعوام 1986-1989-2002.

وشارك نجيب في قراءة نشرات أخبارية رئيسية من تلفزيون واذاعة الكويت ضمن اتفاقية تبادل المذيعين عام 1989، وعمل مراسلاً لحساب وكالة اسوشيتدبريس ما بين عامي 1999و2000.

ومن خلال دعوة رسمية من التلفزيون الجزائري قام باعداد وتنظيم دورتين لمذيعي وصحفي العاصمة الجزائرية عام 2000.

قدم المئات من البرامج الاذاعية والتلفزيونية الدينية والثقافية والتراثية والفنية ومن أبرزها برنامج (من الذاكرة)الذي نال عنه جائزة الإبداع.

انتقل للعمل في قناة العراق الفضائية السابقة عام 1999 حيث عمل فيها رئيساً للمذيعين ورئيساً للقسم الديني والإشراف اللغوي ومديراً لمركز الإنتاج البرامجي ومشرفاً للعديد من الدورات التدريبية ومحاضراً فيها.

بعد عام 2003 انتقل للعمل في قناة الشرقية ومن بعدها توركمن إيلي التركمانية في كركوك.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.