وفاة الفنانة نادية العراقية بسبب مضاعفات فيروس كورونا

توفيت، منذ قليل، الفنانة فاتن فتحي الشهيرة بـ نادية العراقية، إثر تدهور حالتها الصحية في جمهورية مصر العربية عن عمر ناهز 57 عاما إثر إصابتها بفيروس كورونا، وذلك وفق ما أعلنته اليوم الأحد 16 مايو/أيار 2021 ابنتها مي محروس عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأعلنت ابنة الفنانة نادية العراقية وفاة والدتها داعية لها بالرحمة، مطالبة محبيها وجمهورها بالترحم عليها قائلة :

” ماما انتقلت إلى رحمة الله تعالى، أرجوا الدعاء لها وقراءة الفاتحة على روحها الطيبة، إنا لله وإنا إليه راجعون “.

يُشار إلى أنَّ آخر كلمات الفنانة الراحلة نادية العراقية كانت يوم 30 أبريل الماضي، وقبل دخولها العناية المركزة، إثر إصابتها بفيروس كورونا، حيث نشرت تحذيرًا لجمهورها من فيروس كورونا عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكتبت الفنانة الراحلة حينها:

” هجمت الكورونا على بيتنا ربنا مايوريها لحد.. مش عارفة ليلي من نهاري بخطرف ومتكسرة زي ميكون عاملة حادثة واتكسرت.. اللي جتله كورونا يحكيلي عمل إيه وهل هناك أطباء بيجوا البيت يعملوا تحاليل دم.. دعواتكم وحرصوا الموضوع خطير”.

ووقتها أعنلت مي محروس، ابنة الفنانة وتحديدًا يوم يوم 4 مايو دخول والدتها العناية المركزه قائلة :

” ماما في العناية المركزة وحالتها حرجة جداً أرجوكم ادعولها أنها تقوم بالسلامة بحق الأيام المفترجة دي، يارب أنا مقدرش أعيش من غيرها يارب قومهالي بالسلامة، أنا مش عارفة حتى أشوفها، يا رب عديها على خير يارب “

مضيفة :

” أنا مي.. ماما في العناية المركزة حالتها حرجة وصعبة جدا من يومين أرجوكم ادعولها بالشفاء بحق الأيام المفترجة دي أنا كان لازم اكتب البوست ده عندها يمكن دعاكم يقدر يعمل حاجة.. اللهم أني لا أسالك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه “.

وبعد أسبوعين من إعلان ابنة الفنانة الراحلة دخول نادية العراقية المستشفى وأن حالتها حرجة، قالت إنَّ مرحلة والدتها تعد فوق الخطر كما وصفها الأطباء، وكتبت :

” ماما حالتها بقت فوق الخطر للأسف الشديد، وربنا يستر في الساعات اللي جاية، أنا بس أتمنى ترجع يوم واحد على الأقل، أسمع صوتها وأشوف ضحكتها، وأشم ريحتها، أنا مش عايزة أكتر من كده”، متابعة

” عايزة أعرف راضية عني ولا لأ، أنا بجد بحبك أوي يا ماما، يا أجمل صاحبة في الدنيا، مش هلاقي زيك، والله أنت، غالية أوي يا ماما يا رب ما تحرمني منها ومن حنانها يارب “.

جاء ذلك في الوقت الذي سيطرت فيه حالة من الحزن الشديد على أفراد أسرة الفنانة نادية العراقية، عقب الإعلان عن تدهور حالتها الصحية نتيجة إصابتها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد -19»، وحينها بدأت أسرة الفنانة نادية العراقية الدعاء لها عبر السوشيال ميديا، مطالبين من جمهورها الدعاء لها هذه الفترة، إلى أن أعنلت ابنتها اليوم رحيلها.

يذكر، ان الفنانة الراحلة ولدت في محافظة بابل ودخلت التمثيل آواخر الثمانينات، تخرجت من كلية الفنون الجميلة في العاصمة العراقية بغداد وفي عام 1997 انتقلت إلى مصر واستقرت هناك بعد زواجها من رجل “إسكندراني” يعمل في الأمن المصري برتبة عميد اسمه ” أحمد ” رزقت منه بثلاثة أبناء أدهم مي ونيللي.

https://www.facebook.com/mai.mahrous.980/posts/804772810433678