وفاة القيادي في حزب الدعوة عدنان الاسدي جراء مضاعفات فيروس كورونا

توفي صباح اليوم الخميس 22 نيسان أبريل2021 عضو مجلس النواب رئيس كتلة دولة القانون النيابية القيادي في حزب الدعوة الإسلامية عدنان هادي الأسدي بسبب مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
وكان مكتب الأسدي قد اعلن قبل اسبوعين إصابته بفيروس كورونا، ودخوله إلى المستشفى لتلقي العلاج، بعد تدهور حالته الصحية.

وشغل الأسدي منصب عضو مناوب في مجلس الحكم منذ شكله الحاكم الأمريكي بول بريمرعام 2003، ثم تبوأ منصب وكيل وزارة الداخلية للشؤون الادارية عام 2004، ثم منصب الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عام 2006، كما كان وكيلا للشؤون الإدارية والمالية عام 2008، ثم ترشح لمجلس النواب عام 2010 وفاز بمقعد عن محافظة المثنى (السماوة) ثم عاد بعدها لوزارة الداخلية بصفة وكيلها الأقدم ثم قاد الوزارة بتفويض من رئيس الوزراء آنذاك أمين عام حزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي في حكومته الثانية من 22 ديسمبر/ كانون الاول 2010 إلى غاية 8 سبتمبر/ أيلول 2014 وسقوط مدينة الموصل وثلث مساحة العراق بيد تنظيم داعش، ليعود بعد وصول رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الإسلامية حيدر العبادي إلى رئاسة الوزراء الخامسة بعد سنة 2003 إلى عضوية البرلمان.

ويعد العراق هو الاول من حيث اصابات كورونا عربيا، واصيب حتى الآن مليون و1854 شخصا، توفي منهم 15098.