وفاة الكابتن ناظم شاكر 11 أيلول2020 متأثرا بإصابته بفيروس كورونا

أعلن لاعب منتخب العراق السابق، عماد محمد، الجمعة، وفاة اللاعب الدولي السابق والمدرب الحالي، ناظم شاكر، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وكتب محمد، عبر حسابه بـ”الفيسبوك” تدوينة اليوم 11 أيلول 2020:

“انا لله وانا اليه راجعون، ابو فهد ناظم شاكر في ذمة لله الفاتحة”.

وكان نجل الكابتن ناظم شاكر، قال في تصريح لوسائل اعلام محلية ” الثلاثاء الماضي 8 ايلول 2020:

ان الحالة الصحية لوالده استقرت ليلة الاثنين قليلا، لكن سرعان ما تغير وضعه الصحي الى الاسوء، مبينا ان الكادر الطبي يحاول جهد الامكان تقديم كل الامكانيات المطلوبة لتمكين الكابتن من استعادة حالته الصحية.

واضاف نجل الكابتن ناظم شاكر ان المطلب الوحيد لتحسن حالة والده هو الدعاء من العراقيين والمحبين لوالده لانه يمر بأسوء فترة صحية بحياته.

وناظم شاكر من مواليد بغداد عام 1958، بدأ مسيرته الكروية لاعبا في الفرق الشعبية لمنطقة الدورة جنوبي بغداد، وفي عام 1975 أصبح لاعبا لنادي العمال، ثم في عام 1976 أصبح لاعبا في فريق الطيران (القوة الجوية حاليا).

ومثل شاكر منتخب شباب العراق عام 1978 ثم المنتخب الوطني من عام 1979، وكان ضمن تشكيلة المنتخب العراقي في نهائيات كأس العالم بالمكسيك عام 1986 والتي كانت مشاركته الأخيرة على الصعيد الدولي، ومن ثم اعتزال اللعب نهائيا عام 1988 مع فريقه الطيران بسبب الإصابة.

واتجه بعد ذلك إلى ميدان التدريب وكان أول فريق عمل معه كمدرب هو نادي السلام العراقي عام 1992 حيث كان عامه الأول في الدرجة الممتازة، ثم تقلد تدريب فرق الكرخ وأربيل ودهوك والنفط وبيرس والقوة الجوية والمصافي وآرارات.

كما درب شاكر أندية أردنية وإماراتية لأكثر من سبعة أعوام، إلى جانب عمله ضمن الكادر التدريبي للمنتخب الأولمبي عام 2005، وتم تكليفه من قبل اتحاد كرة القدم العراقي لتدريب المنتخب العراقي عام 2010، ثم قدم استقالته بعد عام تقريبا.

وشارك ناظم شاكر، مع أسود الرافدين في العديد من البطولات الدولية من أبرزها كأس الخليج وبطولة كأس العالم في المكسيك عام 1986.

وزير الشباب والرياضة عدنان #درجال يزور #الكابتن ناظم #شاكر في المستشفى للاطمئنان على صحته بعد إصابته بفيروس #كورونا.

وزير الشباب والرياضة عدنان #درجال يزور #الكابتن ناظم #شاكر في المستشفى للاطمئنان على صحته بعد إصابته بفيروس#كورونا.

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Samstag, 5. September 2020

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.