وفاة المخرج الباكستاني المصري محمد خان

فى الرابعة من فجر اليوم  الثلاثاء ودع الوسط الفني في مصر المخرج محمد خان عن عمر يناهز الـ 73 .
ولد ” خان في مصر لاب باكستاني و أم مصرية هو رائد فى مدرسة الواقعية الجديدة وقدم اعمالا سينمائية خالدة من الصعب أن تسقط من وعاء الذاكرة ، كان الجميع يظن أنه مصري الجنسية من فرط إخلاصه لمصر و اجتهاده في تقديم سينما مصرية خالصة.
فى اواخر أيامه عانى كثرا من أجل الحصول على شركات إنتاج تتحمس لأفكاره ولجأ إلى التمويل الأجنبي حتى يقدم أعمالاً سينمائية محترمة وبعيدة عن لغة السوق التجاري التي فرضت نفسها في الفترة الأخيرة.
وكان فيلم “قبل زحمة الصيف” هو آخر أعماله على شاشة السينما والذي تعرض بسببه لهجوم كبير بسبب الجراءة في تقديم بعض المشاهد ولم يحقق الفيلم إيرادات تتناسب مع قيمة وشعبية محمد خان.
كما ظهر خان كممثل أيضا في مشاهد قليلة ببعض الأفلام المصرية مثل “ملك وكتابة” إخراج كاملة أبو ذكري و”بيبو وبشير” إخراج مريم أبو عوف.
وفاة المخرج الباكستاني المصري محمد خان
حصوله على الجنسية المصرية بعد معاناة 71 عاما
بعد ثورة 25 يناير وتحديدا فى 19 مارس عام 2014 حصل خان على الجنسية المصرية بقرار رئاسي. بعد نحو 40 عاما في مجال الإخراج السينمائي وأكثر من 20 فيلما وجوائز عربية ودولية، نال خان أخيرا الجنسية التي لطالما أرقته، والتي رأى كثير من المثقفين والنقاد أنها جاءت متأخرة كثيرا. فقد كان عمره وقتها 71 عاما.
ولم يأت القرار الرئاسي إلا بعد حملات نظمها مثقفون ومعنيون بالفن، مطالبين فيها بمنح الرجل الذي أعطى أيام عمره وسنينه لمصر وفنها.

مشوار محمد خان
أخرج المخرج الراحل محمد خان 24 فيلما طوال تاريخه، كان أبرزها أيام السادات وزوجة رجل مهم وخرج ولم يعد، وكان آخرها بداية هذا العام بفيلم “قبل زحمة الصيف” الذى قامت ببطولته الفنانة هنا شيحة.
وأيضا من ضمن أعماله فيلم “ضربة شمس” الذى يعد أول أفلامه عام 1978 والذى قام ببطولته الفنان الراحل نور الشريف، فيلم الرغبة 1980 لنور الشريف أيضا مع مديحة كامل، الثأر عام 1980، وثلاثة أفلام عام 1982 “طائر على الطريق، موعد على العشاء، نصف أرنب”.
وفى عام 1983 قدم فيلم الحريف الذى قام ببطولته الفنان عادل إمام، ومشوار عمر 1985، خرج ولم يعد 1984، عودة مواطن 1986، وفيلمين عام 1988 “زوجة رجل مهم” و”أحلام هند وكاميليا”. وفى تسعينيات القرن الماضى قدم خان أفلام “سوبرماركت” عام 1990، فارس المدينة 1991، “مستر كاراتيه” 1992، الغرقانة 1993، يوم حار جدا 1995.
وفى بداية الألفية الجديدة قدم خان واحدا من أهم أفلام السيرة الذاتية لرؤساء مصر وهو فيلم “أيام السادات” للراحل أحمد زكى عام 2001، والذى أحدث نقلة نوعية فى تاريخ أفلام السير الذاتية، ثم توالت أعماله بفيلم “كليفتى عام 2004، ثم فيلم “بنات وسط البلد” 2005، “فى شقة مصر الجديدة”، ثم شارك فيلم “عشم” 2013، وفيلم “فتاة المصنع” للفنانة ياسمين رئيس وهانى عادل 2014، وأخيرا فيلم “قبل زحمة الصيف” الذى عرض بداية العام الحالى.
شارك محمد خان أيضا بالتمثيل فى أفلام “العوامة” عام 1970، فيلم “بيبو وبشير” عام 2011، وأخيرا فيلم “عشم” عام 2013، وله كتاب وحيد هو مؤلف “مقدمة السينما المصرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.