وفاة سادس متظاهر في فرنسا

توفي أحد محتجي “السترات الصفراء” ليل الأربعاء الخميس، بعدما صدمته شاحنة عند مستديرة بالقرب من مدخل طريق سريع في مدينة أفينيون جنوب فرنسا، وفق نيابة المنطقة.

وقالت مساعدة النائب العام ،مارولين أرمان، إن “سائق الشاحنة أوقف بينما الضحية في الثالثة والعشرين من العمر”، لافتة إلى أن “المعلومات الأولية تشير إلى أن سائق الشاحنة بولندي”.

وذكرت أرمان أن الحادث وقع بعيد منتصف ليل الأربعاء الخميس عند مدخل الطريق السريع “آ7” جنوب أفينيون.

وهذه سادس وفاة تسجل على هامش تحركات “السترات الصفراء” الاحتجاجية.

وفي 17 تشرين الثاني/نوفمبر، اليوم الأول من تجمعات “السترات الصفراء”، توفيت متظاهرة بعدما صدمتها سائقة سيارة كانت في حالة ذعر عند حاجز.

وبعد يومين، صدمت شاحنة صغيرة كانت تحاول تجنب حاجز للمحتجين سائق دراجة نارية في السابعة والثلاثين من العمر. وتوفي في اليوم التالي متأثراً بجروحه.

وليل الأول إلى الثاني من كانون الأول/ديسمبر وفي ثاني تعبئة أسبوعية، توفي سائق سيارة عندما صدم شاحنة متوقفة عند حاجز بالقرب من آرل جنوب فرنسا.

وسقطت الضحية الرابعة وهي امرأة تبلغ من العمر 80 عاماً بعدما أصيبت بقنبلة مسيلة للدموع في الأول من كانون الأول/ديسمبر في مرسيليا. وتوفيت في اليوم التالي بالمستشفى خلال خضوعها لعملية جراحية.

وفي العاشر من كانون الأول/ديسمبر، توفيت سيدة في العشرين من العمر في شاسونيل-سور-بونيور بمنطقة شاروت جنوب غربي فرنسا عندما صدمت شاحنة بسيارتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.