وفاة شيخ المذيعين في العراق غازي فيصل شخير الهيمص

افاد مصدر مطلع، اليوم الجمعة 10 ديسمبر/ كانون الأول 2021 بأن شيخ المذيعين العراقيين، غازي فيصل شخير الهيمص آل البو سلطان، توفي عن عمر ناهز الـ82 عاما في احدى البلدان العربية.
وقال مصدر مطلع، إن:

“شيخ المذيعين العراقيين غازي فيصل توفى اليوم، في العاصمة المصرية القاهرة”.

ونقلت وسائل الإعلام، أن:

غازي فيصل، توفي في أحد المستشفيات في جمهورية مصر العربية.

ويعد الفقيد أحد الإعلاميين العراقيين البارزين في حقبة الثمانينيات والتسعينيات، إذ يطلق عليه لقب “شيخ المذيعين العراقيين”.

وقد اعتاد العراقيون سماع صوته معلقًا في صلوات الجمعة التي كانت تبث عبر التلفزيون العراقي منذ السبعينيات وحتى نهاية التسعينيات.

عمل “غازي فيصل” في بغداد والبصرة والحلة ومدن أخرى عديدة، إذ انطلق من إذاعة بغداد مذيعًا رسميا في عام 1965، واقترن اسمه بالبرامج الدينية أكثر من البرامج السياسية، رغم أنه أذاع البيان الأول للحرب العراقية الإيرانية 1980.

كما عمل ” غازي فيصل” تحت إدارة الوزير “محمد سعيد الصحاف” الذي كان مديرا للإذاعة والتلفزيون منذ 1968حتى 1974 في عهد الرئيس العراقي الاسبق، أحمد حسن البكر، حتى عينه الصحاف مدير لقسم المذيعين لإذاعة بغداد رغم صغر سنه.

تولى “غازي فيصل” عدة مناصب، منها: مدير إذاعة بغداد، ومدير إذاعة صوت الجماهير، وظل يعمل في مجال الإعلام حتى إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية في سنة 2003.

هاجر من بغداد منتصف 2006 بسبب ارتفاع وتيرة العنف والقتل الطائفي، متجهاً إلى دمشق، حيث سكن في “مخيم اليرموك” جنوب العاصمة دمشق، وبعد قرابة سنة من اندلاع الحرب الاهلية السورية في العام 2012 رحل إلى مصر.

وقد نعت عدة قنوات عراقية وفاة “غازي فيصل”، إضافة إلى عدد كبير من الناشطين والإعلاميين العرب، وخاصة العراقيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.