وفاة ملاك بعد التسمم من الحرق في النجف

نعت عائلة الفتاة النجفية “ملاك”، اليوم السبت 18 نيسان/ ابريل2020، ابنتهم التي قضت بحسب الاطباء بسبب توقف كلياتها وتسمم الجلد لتعرضها لحروق شديدة قد تكون مرتبطة بعنف منزلي، بعد أن تسببت قضيتها بهزة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي العراقية، وجذبت اهتماما دوليا.

وقالت شقيقة الفتاة، في منشور على موقع فيسبوك “انتقلت الى رحمه الله ملاك حيدر الزبيدي”، مضيفة “راحت العافية وياج يا خيتي (ذهبت العافية معك يا أختي)”.

و ملاك هي الزوجة الثانية لضابط أمن عراقي شاب، وهي تسكن مع زوجها وعائلته في مدينة النجف، وقد تزوجا قبل أقل من عام.

وأقدمت ملاك على حرق نفسها جراء عنف أسري، ونالت الحروق من 50 في المئة من جسدها الذي عانى من التسمم، بحسب تصريح شقيقتها لـ”الحرة”.

وأظهرت مواقع التواصل الاجتماعي لقطات فيديو لملاك الزبيدي وهي تصرخ من شدة الألم، نتيجة الحروق البالغة في جسدها.

ودعا السفير البريطاني في بغداد ستيفن هيكي الجمعة السلطات العراقية إلى الإسراع في إكمال التحقيقات المتعلقة بحادثة تعرض فتاة للحرق في مدينة النجف بعد تعرضها لعنف أسري.

وقال هيكي في تغريدة على تويتر “نشعر بحزن شديد تجاه قضية ملاك الزبيدي، ونأمل إتمام التحقيقات بسرعة”، معلنا أن بلاده خصصت مبلغ مليوني جنيه استرليني لدعم الخدمات التي تعنى بالعنف المنزلي .

ووجّه وزير الداخلية ياسين الياسري، بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ قرارات القضاء في هذه القضية برئاسة قائد شرطة المحافظة والدوائر الرقابية والعمل على إجراءات التطبيق.

وهزت قصة ملاك العراق بعد أن انتشرت مقاطع لها على شبكات التواصل الاجتماعي تكشف عما حصل لها من ظلم دفعها إلى حرق نفسها.

وأصدرت محكمة عراقية، قرارا بتوقيف عدة أشخاص متهمين بالقضية من بينهم زوج ملاك وهو ضابط أمن عراقي وآخرين من عائلته.

ملف إحراق سيدة في النجف..سفير بريطانيا في بغداد يتدخل ويتحدث عن دعم بـ 2.5 مليون دولار

بيان القضاء حول إحراق سيدة في النجف

إقتراح لجنة المحامين بشأن إحراق السيدة ملاك الزبيدي في النجف..وثيقة

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.