وكالة انباء ايرانية رسمية: آية الله خامنئي لا يغرد بنفسه على تويتر وإنما أحد مساعديه!

فسرت وكالة إيرانية، الإثنين، تغريدة المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي التي أثارت الكثير من الجدل، واعتبرت تلميحاً إلى إمكانية اتفاق مع الإدارة الأميركية.

وقالت وكالة تسنيم للأنباء شبه الرسمية في تقرير 11 آيار 2020، أن:

“بعض وسائل الإعلام الأجنبية والمحللين فسروا تغريدة المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بطريقة خاطئة”.

وأكدت الوكالة، أن هذه التغريدة :

“لا تدل على رغبته في عقد اتفاق سلام مع الولايات المتحدة”.

وأوضحت أن التغريدة :

“مأخوذة من خطاب قديم لخامنئي، وأنه لا يقوم بالتغريد بنفسه وربما اختار أحد مساعديه في وسائل الإعلام الاجتماعية إعادة نشر جزء من خطاب قديم له في ذكرى ميلاد الإمام الحسن بن علي”، مؤكدة أن سوء تفسير كلمات خامنئي سيكون بمثابة “خيانة” في الوضع الحالي للبلاد.

وكان آية الله علي خامنئي كتب في تغريدته على موقع التواصل الإجتماعي، تويتر:

“أعتقد أن الإمام الحسن هو أشجع شخصية في تاريخ الإسلام، حيث قام بالتضحية بنفسه وباسمه بين أصحابه المقربين منه، في سبيل المصلحة الحقيقية، فخضع للصلح، حتى يتمكن من صون الإسلام وحماية القرآن وتوجيه الأجيال القادمة”.

وقد اعتبر الكثير من المحللين والمراقبين أن تغريدة آية الله خامنئي هي بمثابة إشارة لاستعداده للتفاوض مع الولايات المتحدة، وخاصة أنه استخدم نفس الخطاب عندما توصل إلى الاتفاق النووي عام 2015، ووصفه بـ “المرونة البطولية”.

هل تغير تغريدة آية الله خامنئي عن “صلح الحسن ومعاوية” الموقف بين ايران والولايات المتحدة؟

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.