ولادة التيار البدري الوطني بعيدا عن هادي العامري ومنظمة بدر الذي تأسست في ايران 1982

اُعلن يوم الأربعاء 27 شباط2019؛ عن تشكيل التيار البدري الوطني المنشق عن منظمة بدر التي تأسست في العامة الايرانية طهران عام 1982، و التي يتزعمها حاليا رئيس تحالف الفتح هادي العامري .

التيار البدري الوطني

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
الى ابناء شعبنا العراقي الحر
التيارُ البدريُ الوطنيُ
إستجابة لارادة تأريخية حرّة من أبناء الشعب العراقي المظلوم ، يتشكل تيارٌ عراقي مدني سياسي ، ينبع من عمق الجماهير المؤمنة بالقيم الوطنية والمنهج السياسي الصالح والمستقل ، في مسار يكفل الحقوق ويستهدف إصلاح الواقع السياسي والإجتماعي المأساوي الذي يمر به العراق منذ العام 2003 ، وما شهدته الساحة من حراك (عراك) سياسي عقيم سجّل المزيد من الفساد والدمار وتحطيم البنى التحتية وأضاع القيم العراقية حتى اصبحنا فيها بين كماشتي الدول الاقليمية المتصارعة والدولية الطامعة التي إستنزفت ثروة العراق ، مع هدر كارثي للمال العام وافراغ الخزائن من قبل زعامات سلطوية وحزبية بمسميات الرئاسة الضعيفة، برلمان مشتت، وزراء ومدراء فاسدين، استحداث وهمي نجح في صناعة الفشل وتحطيم المركز الاقتصادي للعراق الذي يمتلك ثاني احتياطي النفط في العالم.
ان الاداء السلطوي وأدواته المتناحرة تتحمل كامل المسؤولية في الفساد بالسلوك المرتبك والتنافس الذي جلب المزيد من العبث بخيرات البلد. كل الكتل السياسية أضرت بالعراق والعراقيين، سياسات تصدر عن عقليات بُنيت على التعنصر والطائفية ومنفعة الصنم المتربع على هامة الحزب والتشكيل المتخادم مع المشاريع الأجنبية والتي دأبت على خلق أزمات تتكرر وتكبر يومياً، ليس لها من حلّ دون بناء سياسي وطني مخلص ، يترشد بمنهج دستوري حقيقي ، يفكك ملفات الفساد ويعتمد النهضة الوطنية الشاملة لإنقاذ ما يمكن انقاذه في عودة الثروة والقيم الوطنية الحقيقية للعراق وشعبه.
لابد ان يتحرك المنهج السليم بإتجاه إعادة الحياة للعراق ومواكبة التقدم الحضاري. الأمر برمته يرتكز على الطاقات الوطنية المدنية الواعية الحرّة ، من اجل بناء دولة المؤسسات على أسس دستورية تحفظ حق المواطن وتكفل حريته.
التيار الوطني البدري ينشد التحول الديمقراطي ، ويستهدف إصلاح الواقع التنظيمي والسياسي المتردي في (بدر ) ، حيث ان قيادته الحالية قد فشلت في الحفاظ على ارث الشهداء ومصالح الوطن ولم تحقق طموح الشعب وآماله ، فضلا عن فشلها في تحقيق طموح البدريين انفسهم ، فحرمتهم من حقوقهم التي لابد من إرجاعها لمستحقيها ، ناهيكم عن الفشل الذريع في سياساتها الفردية المتخبطة. سياسات مخيبة للامال ، تمثل انحرافات واضحة عن المسار الحقيقي الذي من اجله قدم شهداء هذا الشعب التضحيات الكبيرة.
يكافح التيار البدري الوطني لإقالة ومحاسبة القيادة الحالية المساومة في ( بدر) والتي وضعت يدها بأيدي قتلة العراقيين ومن ارهب الشعب وتآمر عليه ،حيث توافقت مصالحهم مع أعداء العراق . قيادة قبلية مستبدة، لا دور لشورى ولا أثر لإنتخاب ، في خرق واضح وصريح لقانون الاحزاب العراقي ، حفنةٌ ، همها السلطة والاستحواذ المالي المذهل على مقدرات الشعب .
التيار البدري الوطني يتبنى منهجية الرفض المطلق للتوجهات الأجنبية المتحكمة بمقدرات العراق، وإبعاد البيادق السياسية التي تحركها مصالحها الذاتية في الخضوع لإرادات إقليمية ودولية لاتجد في العراق الا ساحة لتصفية السياسات والسيطرة على ثرواته .
التيار البدري الوطني صوت الشعب الرافض لكل تدخل دولي أو إقليمي يمس سيادة واستقلال العراق. فالارادة والقرار لأبناء الشعب وحده ضمن الحكم الديمقراطي الحر المستقل الذي كفله الدستور العراقي لعام ٢٠٠٥.
نناشد جميع العراقيين ان يتحملوا المسؤولية الوطنية في هذا المفصل الخطير من حياة العراق والإلتحاق بالتيار الوطني ومؤازرة كفاحه من أجل الاهداف الوطنية وايجاد الخلاص من المحنة الكارثية التي فجعت العراق بصور الأداء السياسي المتعثر الذي أحال حياة العراق الى أسفل قائمة الشعوب المضنوكة المثكولة.
تحية حب وإجلال لشهداء العراق ولتضحيات شعبنا العراقي الغيور.
التيار البدري الوطني

هادي العامري يقاتل الى جانب الجيش الايراني ضد الجيش العراقي
هادي العامري- ابو مهدي المهنس- الحرب العراقية الايرانية
كريم النوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.