يحيى رسول: إغتيال ضابط المخابرات نبراس فرمان الفيلي تم بإطلاق نار من سيارة نوع بيك اب في بغداد

أعتبر المتحدث باسم رئيس الوزراء السابع في العراق بعد سنة 2003 القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، الاثنين، أن أغتيال الضابط في جهاز المخابرات نبراس فرمان شعبان الفيلي هو “عملي إرهابي جبان”.

وقال رسول خلال استضافته في برنامج العاشرة في قناة العراقية الإخبارية الرسمية، (7 حزيران 2021)، إن “استهداف أحد ضباط جهاز المخابرات الوطني عمل إرهابي جبان”، مبينا أنه “تم استهداف الضابط أثناء خروجه من منطقة البلديات”.

وأضاف أن:

“العملية الإرهابية تمت بإطلاق نار من سيارة نوع “بيك اب” باتجاه الشهيد العقيد نبراس الفيلي”.

وتابع، “الفقيد كان يعمل بمهنية ووطنية وما تعرض له عمل غادر وجبان”.

ودان زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، الاثنين، اغتيال ضابط بجهاز المخابرات العراقي وسط بغداد، فيما دعا الى إعادة النظر بالخطط الأمنية.

وذكر الحكيم في بيان (7 حزيران 2021)،:

“آلمنا كثيرا نبأ اغتيال ضابط جهاز المخابرات العراقي الشهيد العقيد نبراس فرمان وسط العاصمة بغداد، إن هذه الجريمة الغادرة لشخصية أمنية بحجم الفقيد وغيرها من جرائم الاغتيال التي تطال ناشطين وإعلاميين تستدعي إعادة النظر بالخطط الأمنية واعتماد استراتيجية جديدة وإعلان نتائج التحقيقات وكشفها للرأي العام”.

واضاف الحكيم “إننا إذ ندين جريمة الاغتيال هذه نبتهل إلى العلي القدير أن يرحم الشهيد بواسع رحمته ويلهم رفاقه وذويه الصبر والسلوان”.

وقال الجهاز في بيان، (7 حزيران 2021)، “بمزيد من الثبات والإصرار على مواصلة العطاء ينعى جهاز المخابرات الوطني العراقي الشهيد العقيد نبراس فرمان شعبان الذي طالته أيادي الحقد بعملية جبانة غادرة هذا اليوم، في محاولة يائسة لثني الجهاز عن أداء واجبه الوطني”.

وأضاف، “لقد كان الفقيد رحمه الله تعالى مثالاً يُحتذى به في التفاني والإخلاص لخدمة وطنه وشعبه، وكان له الدور الأبرز في محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة على امتداد سنوات خدمته”.

وتابع، “وفي الوقت الذي يرفع فيه جهاز المخابرات الوطني تعازيه الحارة لعائلة الشهيد وأقربائه ومحبيه، يؤكد بأن دم الشهيد سيكون مناراً للاقتصاص من القتلة المجرمين الذين يحاولون سلب إرادة الدولة وإضعاف همة أبنائها”.

وأشار إلى أنه “يعاهد الشعب العراقي بأن هذه الجرائم لا تزيد ابنائكم في الجهاز الا اصرارا على المضي قدماً في ملاحقة اعداء العراق حتى تحقيق النصر الناجز، رحم الله الشهيد الفقيد وتقبله مع الشهداء السعداء وحفظ الله عراقنا وأبناء شعبنا الكريم.. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون”.

وكشف مصدر محلي في منطقة البلديات، شرقي بغداد، اليوم الاثنين، معلومات أولية عن حادثة اغتيال الضابط في جهاز المخابرات نبراس فرمان.

المصدر (7 حزيران 2021) أن:

“العقيد نبراس فرمان وُجد مقتولاً داخل سيارته رباعية الدفع بعد أن هاجمه مسلحون مجهولون، في منطقة البلديات شرق العاصمة بغداد”.

وأضاف أن:

“العقيد تلقى عدة رصاصات في الجزء العلوي من جسمه، وأنه توفي داخل سيارته”.

وزارة الداخلية في الحكومة العراقية السابعة بعد2003: الضابط المقتول في بغداد ضابطا في المخابرات وليس في الشرطة

بيان المخابرات العراقية بخصوص اغتيال العقيد في الجهاز نبراس فرمان شعبان في بغداد

يحيى رسول
نبراس فرمان شعبان الفيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.