افتتاح معرض الكتاب الدولي بكربلاء بمشاركة 175 دار نشر عربية ودولية

افتتحت العتبتين الحسينية والعباسية في كربلاء، اليوم الأربعاء، معرض الكتاب الدولي العاشر، وبمشاركة 175 دار نشر عربية واجنبية، وفيما بينت ان المعرض ضم منشورات بمختلف المجالات وانها منعت عرض ما يمس سيادة العراق ويسيء للرموز الدينية ، عد مشاركون عرب العراق بأنه لم يكتف بالقراءة كما كان سابقا بل اتجه للتأليف والطباعة والقراءة في جميع المجالات ،
وقال مدير معرض كربلاء الدولي العاشر للكتاب ميسر الحكيم  في تصريح صحافي:”برعاية العتبتين الحسينية والعباسية في كربلاء افتتحنا اليوم معرض الكتاب الدولي العاشر وبمشاركة 175 دار نشر وطباعة من دول لبنان ومصر والاردن وسوريا وايران والمغرب والكويت والبحرين والسعودية وامريكا وبريطانيا”.
وأضاف أن “هذا المعرض يتزامن مع مهرجان ربيع الشهادة واحتفالات كربلاء بذكرى مولد الامام الحسين واخيه العباس (ع) ويوم المحافظة ويستمر لمدة عشرة أيام، مبينا أن “المعرض تضمن المعرض أكثر من 700 الف عنوان من الكتب الدينية والثقافية والادبية والاكاديمية والفلسفية والتاريخية وكتب ومؤلفات خاصة بالأطفال وغيرها”.
وأشار إلى أن “إدارة المعرض وفرت للمشاركين أجنحة مجانية لعرض مطبوعاتهم ومنشوراتهم وتعهدنا بتوفير الدعاية للمعرض في وسائل الاعلام والصحافة”، وتابع “اشترطنا على المشاركين ملكية حقوق النشر والتوزيع  وعدم عرض الكتب والمنشورات التي عليها نزاع قضائي او نزاع يحدث خلال المعرض، وضرورة عدم عرض اي كتاب يمس سيادة العراق او ما يثير النعرات والخلافات الطائفية او ما يُسيء للرموز الدينية او الكتب المخالفة للأخلاق والشريعة”.
من جانبه قال ممثل دار المفيد للطباعة والنشر في بيروت ، مرتضى اعتماد، ان “مشاركتنا في معرض كربلاء الدولي للكتاب هي التاسعة على التوالي ونحن حريصون على المشاركة في هذا المعرض لكون ان كربلاء تستقبل ملايين الزائرين وهو فرصة لاطلاعهم على آخر المنشورات والمؤلفات في مختلف المجالات”.
وأضاف أن “المعرض منظم بشكل كبير وهو لا يقتصر على المنشورات والمؤلفات الدينية الاسلامية بل يشمل جميع المجالات”، مبينا “لدينا نحو 250 عنوان لكتاب عرضناها في هذا المعرض حملت عناوين في الدين والثقافة والتراث والتاريخ وغيرها كثير”.. 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.